wrapper

نبذة عن المرشدية العامة للسجون

1- تعريف المرشدية:
أنشأ مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان مرشدية خاصّة للاهتمام بالسجون، ووضع نظامها الأساسي والداخلي. وهي تتبع اللجنة الأسقفية "عدالة وسلام". أعطيت اسم المرشدية العامة للسجون.

2- أهدافها:
إنّ أهداف المرشدية على سبيل المثال لا الحصر على الشكل التالي:
- تجسيد تعاليم الكنيسة الكاثوليكية والقيم الإنجيلية في عالم السجون
- إحياء الاحتفالات الدينية والنشاطات الروحية على اختلافها ومساعدة المساجين روحيًا
- تأمين بعض حاجات السجناء البالغين والأحداث وعائلاتهم على المستوى الإنساني والاجتماعي والصحي والثقافي والقانوني...

3- نشاطاتها:
- الاحتفال بالقداس أسبوعيًا وإحياء الرتب الليتورجية في المناسبات والأعياد
- تأمين الإصغاء والمرافقة الروحية والنفسية والاجتماعية والطبية للسجناء
- القيام بعمل توعية في المدارس الثانوية ومرافقة طلابها في زيارة إلى السجون لاطلاعهم على واقعها، وحثّهم على المشاركة والتضامن مع الآخرين، كذلك لمساعدة السجناء على الانخراط  في الحياة الاجتماعية عند خروجهم من السجن
- الاستعانة بمحامين في سبيل متابعة دعاوى السجناء الذين لا معين لهم أو قريب (مثلاً الأجانب)
- تنظيم معارض لأعمال السجناء اليدوية يعود ريعها لشراء مواد أولية، وجمع مدّخرات لهم حتى خروجهم من السجن
- جمع التبرّعات والمساعدات العينية بهدف تأمين الحاجات الضرورية للسجناء (مأكل – ملبس – دواء – مواد تنظيفية أوّلية...) وتحسين ظروف حياتهم اليومية في السجون

4- موارد المرشدية:
تتكوّن موارد المرشدية من:
- المساعدات الكنسية والمؤسّسات التابعة لها
- الهبات والتبرّعات الحكومية وغير الحكومية
- ريع الحفلات والنشاطات على اختلافها

5- هيكلية المرشدية:
تتكوّن هيكلية المرشدية من الأشخاص والهيئات التالية:
- رئيس اللجنة الأسقفية "عدالة وسلام" (الرئيس الحالي سيادة المطران سمير مظلوم السامي الاحترام) أو نائبه
- المرشد العام (المرشد الحالي الأب مروان غانم)
- الهيئة التنفيذية
- الهيئة العامة

6- مركز المرشدية:
اتّخذت المرشدية العامّة مركزًا رئيسيًا لها في المجمّع البطريركيّ الماروني (المحكمة الروحية) ذوق مصبح - لبنان.

7- في العضوية واكتسابها:
إنّ أعضاء المرشدية هم ثلاث فئات: عاملون ومعيّنون وفخريون.
أ‌- الأعضاء العاملون: يكتسبون صفة عضويتهم بحكم القانون وهم:
- المرشد العام
- مرشدو المحافظات والسجون المحلية
- ممثلو الأبرشيات والرهبانيات والمؤسّسات الكاثوليكية العاملون في السجون
ب‌- الأعضاء المعيّنون: يعيّنهم المرشد العام بالتنسيق مع رئيس اللجنة الأسقفية "عدالة وسلام"
ج- الأعضاء الفخريون:
- المرشدون العامون السابقون
- أعضاء يسمّيهم رئيس اللجنة الأسقفية "عدالة وسلام" من بين الذين يقدّمون للمرشدية دعمًا معنويًا وماديًا
 ويجب أن تتوفّر في العضو الشروط العامّة كأن يكون متمتِّعًا بحقوقه المدنية ملتزمًا كنسيًا ومتمرّسًا بالعمل الروحي والاجتماعي.
وكما سبق وأشرنا أعلاه، تتكوّن في كلّ محافظة إقليم للمرشدية يترأسّه مرشد إقليمي وأمير سر وأمين صندوق وباقي الأعضاء.

8- أعضاء إقليم الشمال ونشاطاتهم وطبيعة عملهم:
المرشد الإقليمي: الخوري جان مورا
أمين السر: المحامي يوسف بو صالح الدويهي
أمينا الصندوق: المحامية قمرة الدويهي والسيدة سميرة فنيانوس الدويهي
الآباء المرشدون: جوزيف عنداري – مخائيل عازار – لابا العلم – جان صعب – حنا اسكندر
- الأعضاء: الأخت جانيت (ميشال) واكيم – دميا معوض فنيانوس - بدوي قنيعر الدويهي (السبع) – رونالدو القارح – تريزا زخيا الدويهي – المحامي محسن المكاري
إنّ نطاق عمل أعضاء إقليم مرشدية الشمال يشمل السجون التالية:
- السجن المركزي في الشمال، القبة للرجال وللنساء - سجن زغرتا والكورة والبترون وحلبا (رجال)

أمّا طبيعة أعمالهم ونشاطاتهم:
يقوم الآباء المرشدون بزيارات دورية لجميع السجون وتحديدًا سجن القبة كونه السجن الأكبر في الشمال، يعطون خلالها الإرشادات الروحية للمساجين ويحتفلون بالذبيحة الإلهية بالإضافة إلى تأمين الاعترافات للمساجين المسيحيين، ويتحاورون بالتالي مع باقي المساجين (المسلمين وغيرهم) بالمواضيع العامّة بالإضافة إلى حاجاتهم. ويطّلعون على مشاكلهم. ويرافق الآباء في هذه المهام المساعدون الاجتماعيون لتأمين الاحتياجات الاجتماعية ويدوّنون مشاكلهم القانونية وينقلونها إلى اللجنة القانونية التي تتابعها لدى المراجع القضائية المختصّة.
علمًا أنّ نطاق عمل اللجنة الاجتماعية يشمل السجن والمساجين؛ ويتضمّن احتياجات السجن الأجهزة الكهربائية كالبرادات والغسالات والتلفزيونات وأجهزة التدفئة والتبريد والغاز والميكرويف بالإضافة إلى الترميم البسيط للمباني كالدهان وتصليح الأدوات الكهربائية والصحيَّة عند وجودها.
أمّا احتياجات المساجين الشخصية فهي تتمحور على تأمين الأغطية والحرامات والألبسة والثياب الداخلية والأحذية وقوارير الغاز ومواد التنظيف على أنواعها، كما تشمل تأمين الأدوية وتأمين كارت للاتصالات (عند النساء كلام) بالإضافة إلى تأمين الاتصال والتواصل مع عائلاتهم خارج السجن.
وتجدر الإشارة إلى أنّ المرشدية العامّة للسجون - إقليم الشمال تقوم بالاتصالات مع باقي المؤسّسات والجمعيات التي تُعنى بموضوع المساجين لا سيما مع دار الإفتاء في طرابلس وعكار، حيث عُقدت عدّة اجتماعات لهذه الغاية. وقد تمّ الاتفاق على نقاط مشتركة عديدة بهدف توصية الجهود لتثقيف الاحتياجات الكبرى التي هي مطلوبة في الدولة بالأساس، كتحديث السجون وإنشاء الساحة العامة في سجن القبة وتسريع الخُطى بمصنع الخياطة المعدّ لسجن طرابلس، حيث قامت المرشدية بشراء العديد من التجهيزات والآلات. كما أنّ هناك مشروع لإنشاء مستوصف مع جهاز طبي في سجن القبة – طرابلس.