الرئيسية  //  الأخبار  //  أخبار الرعية  //  الغداء الصيامي العاشر لجمعية شبيبة دون بوسكو – زغرتا
الغداء الصيامي العاشر لجمعية شبيبة دون بوسكو – زغرتا
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
الثلاثاء, 07 آذار/مارس 2017 10:57

 

 

pic91-2017

زغرتا من كلاريا الدويهي معوض
بمناسبة زمن الصوم المبارك أقامت جمعية شبيبة دون بوسكو - زغرتا غداءها الصيامي العاشر "لقمة محبة" في مطعم جسر رشعين حيث مرّ المطران بولس عبد الساتر في أول الغداء ليعطي بركته. وقد شارك في الغداء ممثلون عن كافة الفعاليات وممثل عن رئيس اتحاد البلديات والجمعيات والحركات الروحية والرعوية والاجتماعية.
بداية النشيد الوطني اللبناني فصلاة التبشير الملائكي مع الخوري بول الدويهي.
فكلمة المركز ألقتها الآنسة شابيلا أبيض باللغة المحكية ومما جاء فيها: "مجتمعين اليوم ومتل كل سنة بزمن الصوم المبارك حتى نتشارك لقمة المحبّة، ومتل كل سنة "عجقتنا" الحلوة إلها نكهة خاصّة بيعيشوها الشبيبة بفرح وحياة. هيدي هي جمعيتنا، جمعية شبيبة دون بوسكو، جمعية الضحكة والابتسامة والصدق والمحبة. الميزة السنة، إنو عشرة هو رقم غدانا الصيامي، والإيام بعد لقدّام وانشالله بيصيروا عشرين وثلاثين وأكتر وأكتر. بقلب واحد نشتغل وننمى بمحبة يسوع".
تابعت: "بسنة مخافة الله يللي أعلنها قداسة البابا فرنسيس حيث وضّح إنو "مخافة الله ما بتعني الخوف من الله بل على العكس هي استسلام لصلاح الآب اللي بيحبنا وهي موهبة الروح القدس اللي بتذّكرنا بصغرنا أمام الله ومحبته"، جمعيتنا كانت وما زالت عم تسعى دايمًا إنها تسلّم ذاتها وتستسلم لعناية الله بكل عمل عم بتقوم فيه وبشفاعة القديس يوحنا بوسكو".
وأضافت: "هيك ومن خلال هيدا  السعي، بإذن الله مستمرّين، وعملنا يد واحدة منعيش المدرسة والبيت والملعب والكنيسة، ومنعيش  الـOratorio  بعيلتنا، عيلة دون بوسكو: مرشد، مسؤولين، ولاد، أهالي وأصدقاء. وإذا كنا موجودين بهيدا الغداء الصيامي العاشر، فنحنا موجودين من خلال محبتكم وتقديركم لأهمية جمعيتنا وعملها بوسط مجتمعنا، منشكركم فردًا فردًا على تشجيعنا، حاضرين وغايبين، ونموّنا دائمًا فاعل بروح التعاون وبعمل الجماعة".
وختمت: "منشكركم على محبكتم ودعمكم الدائم لنا، استمراريتنا بفضل إنسانيتكم. وبعنوان رسالة الصوم لقداسة البابا فرنسيس: "الكلمة هي عطية، الآخر هو عطية"، بختم  حتى إشكر  كلّ ولد منتسب لعيلة دون بوسكو، كلّ صديق، كلّ مسؤول، كلّ شاب وصبية، هني أكبر عطية إلنا، وجوههم وجه يسوع، وكلمته عم تتجسّد من خلال ها العيلة وجودكم معنا الحاضرين اليوم هو عطية".
بعدها كان هناك تومبولا عاد ريعها لدعم الجمعية ونشاطاتها.

pic92-2017

pic93-2017

pic94-2017

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama