الرئيسية  //  الأخبار  //  أخبار الرعية  //  المناولة الأولى للأطفال العراقيين اللاجئين في زغرتا بحضور البطريرك يونان
المناولة الأولى للأطفال العراقيين اللاجئين في زغرتا بحضور البطريرك يونان
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
السبت, 06 أيار/مايو 2017 08:19

 

زغرتا من كلاريا الدويهي معوض

إحتفلت رعية إهدن – زغرتا بالمناولة الأولى الجمعة 5 أيار 2017 في كاتدرائية مار يوحنا المعمدان - زغرتا والتي نظمتها راهبات ورهبان الافراميات السريان الكاثوليك وعاونهم الراهبات الأنطونيات زغرتا لثلاثين صبي وفتاة من اللاجئين العراقيين المسيحيين. وقد ترأس الذبيحة الإلهية بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف ثالث يونان عاونه كهنة إرسالية المهجرين العراقيين الأبوين يوسف سقط ويعقوب عيسو. كما حضر الاحتفال المطران بولس عبد الساتر ممثلاً غبطة البطريرك الراعي والمطران بولس إميل سعاده والسيدة ريما سليمان فرنجية وكهنة رعية إهدن - زغرتا الخوري إسطفان فرنجية، الخوري جان مورا والخوري ميلاد عبود، وأهالي الأولاد المحتفى بهم.

 

بعد الإنجيل المقدس، كانت عظة للبطريرك يونان توجه فيها بالشكر إلى غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي ممثلاً بصاحب السيادة المطران بولس عبد الساتر والمطران بولس عبد الساتر والخوري إسطفان فرنجية وكل من ساهم في إتمام هذه المناسبة، ثم تحدّث عن معاني المناسبة دينيًا وروحيًا مشيرًا إلى عشاء يسوع الأخير مع تلاميذه في العلية وسط جو من الكآبة لأنه قال لهم بأنه سيغادرهم وهو أحب تلاميذه وأعطاهم ذاته بكليتها جسدًا ودمًا ليتذكروه دائمًا. ومن حينها تجدّد التقسيم الليتورجي بالذبيحة الإلهية. وطلب منهم كلما اجتمعوا أن يتذكروه ويتناولوا جسده من خلال القربان المقدس "المناولة"."

 

ولفت إلى أنّ "يسوع هو ابن الله وقادر على كل شيء وحين تتناولون القربان المقدس فإن يسوع بذاته يأتي إلى قلبكم ويتّحد بكيانكم وأن لا تخجلوا بأنكم تلاميذه. فالقداس هو فعل فرح عليكم القيام به دائمًا رغم بعدكم عن وطنكم وأن تعيشوا الرجاء. وأطلب منكم أن تحبوا هذا البلد وأهله الذي احتضنكم وفتح لكم أبواب بيوته وكنائسه  في حين أن كثيرين ما زالوا مشرّدين لا مأوى لهم ويتعذبون أكثر منا".

 

وختم البطريرك يونان: "نشكر الرب على هذه النعمة نعمة وجودكم في هذه الرعية ولقائكم مع أهلها الذين فتحوا لكم بيوتهم وقلوبهم وذكروكم بأننا شعب يسوع الشعب المسيحي القوي بإيمانه وبرجائه والذي يشهد له بالمحبة ونصلّي بشكل خاص لأمنا مريم العذراء الأم السماوية ونطلب منها أن تحن على أطفالنا وعيالنا كما كانت تحن على يسوع المسيح. لنجدّد فرحنا بيسوع المسيح المخلّص".

 

بعدها كان توزيع شهادات المناولة الأولى وكوكتيل في قاعة الكنيسة.

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama