الرئيسية  //  الأخبار  //  أخبار الكنيسة  //  أساقفة جمهورية الكونغو الديمقراطية: إرجاء الانتخابات هو السبب الرئيسي الكامن وراء الأزمة
أساقفة جمهورية الكونغو الديمقراطية: إرجاء الانتخابات هو السبب الرئيسي الكامن وراء الأزمة
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
الإثنين, 20 آذار/مارس 2017 07:24

اعتبر أساقفة جمهورية الكونغو الديمقراطية أن إرجاء الانتخابات السياسية ـ التي كانت مرتقبة في شهر كانون الأول ديسمبر الماضي ـ هو السبب الرئيسي الكامن وراء الأزمة التي يمر بها البلد الأفريقي، في وقت ذكر فيه مجلس الأساقفة الكاثوليك أن لجنة عدالة وسلام التابعة لهذا المجلس عينت آلاف المراقبين مهمتهم الإشراف على حسن سير العملية الانتخابية. وقد وصل عدد هؤلاء المراقبين حتى اليوم إلى خمسة عشر ألف شخص من المرتقب أن يتوزعوا على مراكز الاقتراع كافة مع أن المجلس الأسقفي يأمل بأن يصل هذا العدد إلى ثلاثين ألفا. هذا وأشارت مصادر مطلعة إلى أن اللوائح الانتخابية ستكون جاهزة مع حلول شهر تموز يوليو المقبل في وقت شددت فيه مصادر الأساقفة الكونغوليين على أن لجنة عدالة وسلام تسعى إلى دعم العملية الانتخابية من خلال تعزيز التربية المدنية ومراقبة عمليات الاقتراع وذلك كي تتم العملية الانتخابية في أجواء من الشفافية والديمقراطية والهدوء بغية تنفيس الأزمة السياسية الراهنة.    

المرجع: www.radiovaticana.org

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama