الرئيسية  //  الأخبار  //  أخبار الكنيسة  //  مهرجان الأغنية المسيحية
مهرجان الأغنية المسيحية
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
الأربعاء, 12 تموز/يوليو 2017 08:28

“جمعية لتكن مشيئتك”

المركز الكاثوليكي للإعلام– عقدت رئيسة “جمعية لتكن مشيئتك” الآنسة روزين صعب، ظهر اليوم، مؤتمراً صحافياً في المركز الكاثوليكي للإعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، أطلقت خلاله برنامج مهرجان الأغنية المسيحيّة العاشر لصيف 2017، تحت عنوان “مجد مريم يتعظّم”، من 28 إلى 30 تموز الحالي، في مدينة البترون، على ملاعب مدرسة القديس يوسف للآباء الكبوشيين، الساعة التاسعة مساءً من كل ليلة.

شارك فيه مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، ونائبة الرئيسة السيدة رينه رفيع يازجي، وحضور رئيس لجنة المهرجان د. كابي يازجي، وعدد من الإعلاميين والمهتمين.

أبو كسم

رحب الخوري عبده أبو بالحضور باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر وقال:

“يسرنا أن نطلق مع رئيسة “جمعية لتكن مشيئتك” الآنسة روزين صعب، المكرسة حياتها للخدمة الروحية والإنسانية والإجتماعية والروحية في الكنيسة، لإطلاق مثل كل عام مهرجان الأغنية المسيحّية العاشر لعام 2017، والتي نواكبها في كل نشاطاتها إعلامياً.”

تابع “أريد أن أقول إن إطلاق المهرجان السنوي للأغنية المسيحية، يشبه نقطة الماء التي تحفر في الصخر بهدوء وسكينة، والعالم يتعرف أكثر وأكثر على مفهوم الأغنية المسيحيّة، فهي ليست ترتيلة وقريبة للأغنية، وتجعل الإنسان بفرح يمجد الربّ خارج جدران الكنيسة، وهذا يعكس السلام في قلوب البشر.”

أضاف “كل سنة هذا المهرجان يكون في البترون، ونحن نحضره، والناس تتفاعل معه بعفوية وبساطة، والأغاني تمس بحياتهم اليومية، في جو يقربهم من الله، رغم كل المهرجانات المحيطة بهم والإجواء الصاخبة.”

وقال “في الختام، نحن سنظل  نحيي وندعم كل أغنية مسيحية، كل برنامج أو عمل فني مسيحي، لأن الكنيسة هي مع الفن، والفن هو موهبة من المواهب التي وهبنا الله إياه، إما نستعملها للخير إما للشر ونهدم بها الإنسان.”

وختم أبو كسم بالقول “أمام هذه البرامج التي نشاهدها على شاشات التلفزة، التي  تشجع على الخيانة والقتل والعنف واستعمال السلاح وتجعل الإنسان مادة أو سلعة، أمام هذا كله، من إحدى الطرق التي نواجه فيها هذه البرامج هي الأغنية المسيحية. وأتمنى التوفيق لجمعيتكم وأن تظلوا الصوت لتمجيد اسم الله في لبنان والعالم.”

 

صعب

كلمة الآنسة روزين صعب جاء فيها:

“تحت عنوان “مجد مريم يتعظّم” تطلق “جمعية لتكن مشيئتك” كعادتها وعبر وسائلكم الإعلامية فعاليات مهرجان الأغنية المسيحية العاشر لصيف 2017 في مدينة البترون على ملاعب مدرسة القديس يوسف للآباء الكبوشيين الساعة التاسعة مساءً من كل ليلة.

أما برنامج مهرجان الأغنية المسيحية العاشر لصيف 2017 فهو على الشكل التالي:

– الجمعة 28 تموز                      جلال وسهى بوسيك

– السبت 29 تموز                      غابريال عبد النور

– الأحد 30 تموز                        ليال نعمة

تابعت “شعار مهرجان الأغنية المسيحية العاشر لهذه السنة “مجد مريم يتعظّم” مريم العذراء هي أمنا كلنا وسيدتنا كلنا وفخر جنسنا، الملكة القائمة عن يمين الملك، العذراء دائمة البتولية المملوءة نعمة القديسة مريم الأم القادرة المعينة الرحيمة أم النور أم الرحمة والخلاص. هي التي ترفعها الكنيسة فوق مرتبة رؤساء الملائكة فنقول عنها في تسابيحها وألحانها: “علوت يا مريم فوق الشاروبيم وسموت يا مريم فوق السيرافيم”.

أضافت “من بضعة أشهر إحتفلنا باليوبيل المئوي لظهورات أمنا العذراء في فاطيما فهذا النداء السماوي تشرح من خلاله العذراء مريم لأهل الأرض الأبعاد المخفية لحرب الشيطان على العالم، وتخفّيه بأقنعة الحروب والمذابح التي تدور في منطقة الشرق الأوسط. وتجهد العذراء لتضع حداً للشيطان واعدة العالم بربيع جديد، فكيف لا نمجّد إسمها هي الأم التي تسهر على خلاص أولادها من مكايد الشر ومخططات الشيطان.”

وقالت “العذراء تحضر البشرية لنهاية هذه الحرب الشيطانية، وإن كل هذه الأوجه التي نراها في العالم من مذابح وقتل وداعش وغيرها هي وجه من وجوه إبليس وانتصاره. غير أن أم الله تريد أن تحذّرنا، وترغب أن نرى الواقع بوضوح لنتمكن من مداركته وربما من معالجته. علامات سماوية تُرسل لنا وتقول العذراء “صغاري لا تخافوا إن صلّيتم لن يصيبكم الشيطان بأذى، لأنكم أبناء الله وأبوكم يسهر عليكم صلوا ولتظل السبحة بين أناملكم علامة يعلم بها الشيطان إنكم لي”.

أردفت “مهرجان الأغنية المسيحية لهذه السنة يأتي تكريماً لوالدتنا مريم وطلب شفاعتها، مريم عنصر الاتضاع التي نطقت في تسبحتها الخالدة  “لأنه نظر إلى اتضاع أمته” فهلموا نمجّد إسمها ونسبّح إبنها ربنا يسوع المسيح من خلال أصواتٍ نذرت نفسها لتمجيده عبر ترانيم وأغانٍ يُردّدها كافة المؤمنين ، وعلى مثال مريم نحن مدعوون لنعملَ بمشيئتة الرب ونقول “نعم” ، تعالوا لنظهر لها بحق مدى احتياجنا من داخلنا من قلوبنا بكل صراحة وأننا نريد تدخّلها، وأن لجوءنا إليها لثقتنا أنها قادرة بحق على التشفع لأجلنا.”

قالت “إن مهرجاننا هذه السنة وككل سنة يهدف إلى نشر كلمة الرب وتمجيد إسمه. فلقد آلت جمعية “لتكن مشيئتك” على نفسها نشر كلمة الرب يسوع المسيح عبر كافة الوسائل المتاحة؛ من خدمة الإنسان مادياً وروحياً ودون تمييز باللون أو بالعرق أو بالدين. فإننا لا نكرّم يسوع بالأكثر، الا عندما نكرّم أمّه مريم. ونكرّمها ببساطة لتكريم يسوع. فمن لا يرغب بأن يتّخذ مريم العذراء أماً له، لن يحظَ بالمسيح أخاً له” !

أضافت “بهذه المناسبة لا بد لي من توجيه شكر حارإلى كل الذين دعموا مادياً ومعنوياً وساهموا في إستمرارنا للسنة العاشرة في إحياء مهرجان الأغنية المسيحية الذي يخدم نشر المحبة والسلام والتآخي بين الناس ويثبت إيمانهم ورجاءهم بالله القدير. وأخص كافة الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمكتوبة والإذاعات ومحطات التلفزة، كما أشكر شخصياً السيد أنطوان دوميط وشركة كيماويات لبنان ورئيس بلدية البترون السيد مرسيلينو الحرك والسيد سمير عيسى صاحب شركةIssa Travel.”

وذكّرت “أن حضور المهرجان مجاني بالكامل ف”جمعية لتكن مشيئتك” كما تعلمون لا تتوخّى الربح المادي هدفها الأوّل من هذا المهرجان هو شكر الرب يسوع من خلال أصوات المرنّمين الأمر الذي يجذب الشباب والعائلات إلى حضوره.علماً أنّ  كافة المردود من تبرعات ودعم سيعود بالكامل لعمل جمعيتنا الانساني والخيري في دعم المعوزين والثقيلي الأحمال وكبار السن المتروكين لقدر بائس والأطفال المشردين الذين لا ينالون قسطهم من العلم والمعرفة والعائلات المستورة التي هي بأمس الحاجة الى المأكل والملبس والدواء…”

وقالت “أدعو الجميع الى مدينة البترون وأقول لهم : “تعالوا لنمجد أمنا مريم فأنتم على موعد مع فرح وتهليل وتكريم والدة الإله ، لثلاث ليالٍ متتالية. فكما تقول القديسة فيرونيكا جولياني “من يبتغي النِّعم يجب عليه أن يلجأ إلى قلب مريم المتألم، إنّنا لا نستطيع أن نكون مسيحيين إن لم نكن مريميّين لقد أتى يسوع إلينا عبر مريم ويريدنا الذهاب إليه على الدرب عينه”

تابعت “أرجو من جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة الداعمة تغطية فعاليّات هذا الحدث في نشرات أخبارها، وعلى صفحاتها تخصيص حيّز للغرض نفسه. ونشكر لكم إهتمامكم للتنويه عن هذا المهرجان في وسائلكم الاعلامية كما نضرع إلى رب الحصاد ليبارككم وعيالكم وأعمالكم.”

وختمت “لأنها مشيئة الرب إستمرّ مهرجان الأغنية المسيحية في دورته العاشرة فلتكن مشيئتك يا رب.”

المرجع: www.zenit.org

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama