الرئيسية  //  الأخبار  //  أخبار رئيسية  //  القداس السنوي لإقليم كاريتاس زغرتا - إهدن
القداس السنوي لإقليم كاريتاس زغرتا - إهدن
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
الإثنين, 10 تموز/يوليو 2017 07:12

 

إهدن من كلاريا الدويهي معوض
بدعوة من إقليم كاريتاس زغرتا - اهدن أقيم القداس السنوي الذي ترأسه رئيس رابطة كاريتاس لبنان الأب بول كرم في كنيسة مار بطرس وبولس – إهدن وعاونه الخوري يوحنا مخلوف المرشد الروحي لكاريتاس زغرتا - إهدن ومنسق الأقاليم الأب رولان مراد وخدمته جوقة الرعية وشباب وشابات من كاريتاس زغرتا.
حضر القداس رئيسة إقليم كاريتاس زغرتا - إهدن السيدة دورا عاقلة عبدالله والأعضاء وعدد من ممثلي الجمعيات والهيئات الاجتماعية والثقافية والتربوية وعدد من أبناء الرعية.
بعد الإنجيل المقدس كانت عظة للأب كرم تحدث فيها عن إنجيل الأحد وأهمية مقولة السيد المسيح لنا: "كونوا حكماء كالحياة وودعاء كالحمام".
وأضاف: "في إنجيل اليوم يختار يسوع مهمة الرسل الذين اختارهم واضعًا إياهم أمام مسؤوليات كبيرة ومهمة قائلاً لهم "أنا ارسلكم كالخراف بين الذئاب"، وهذا التناقض يضعه الرب أمام الإنسان إنما يريد منه أن يعلمنا بأننا سنكون عرضة لمشاكل عدة كالقتل والسرقة والكثير من الصعوبات لحمل الصليب. لقد وضع كل ذلك أمام مسؤوليات ومهام الرسل. كما وضعهم في تحد خلقي وهو على أنه يجب أن يكونوا حكماء كالحياة وودعاء كالحمام. وهاتان الفضيلتان الأساسيتان  يتميز بهما كل إنسان مسيحي وليس فقط الرسل إذا أعطى قيمة لميزة الحكمة الموجودة في كل منا".
تابع: "ومع فضيلتي الحكمة والوداعة هناك فضيلة التواضع ليبقى الإنسان يتذكر أنه مهما علا شأنه سيبقى تلميذًا للرب وهو مدعو أن يعيش التواضع وأن يجسّده. وقداسة البابا فرنسيس هو إحدى علامات الرجاء في كنيستنا وعالمنا اليوم والذي يحقق في تصرفاته حكم الراعي ووداعة المدّبر، ويعطي التعليم الكنسي بكل عمق وبساطة ليذكّر كل واحد منا أصالة دعوتنا ورسالتنا. لذلك علينا أن لا نخاف وكل إنسان حامل نعمة الروح القدس عليه أن لا يخاف".
أضاف: "في رسالة اليوم تكلّم مار بولس عن المواهب. فكل منا أعطاه الرب مواهب يجب استثمارها لا دفنها كي تعطي ثمارًا لا أن تستعمل فقط عند الحاجة. إن الرب يطلب منّا التحرك دائمًا دون انتظار الحاجة فكيف حين تكون الحاجة مرتبطة بخدمة المحبة، هذه الخدمة التي تطلب منّا فعل تجرد كبير وفعل تخلي لنوصل البسمة لكل إنسان بحاجة لبسمة".
وتابع "إن كاريتاس هي جهاز الكنيسة الذي عليه أن يجسّد حقيقة خدمة المحبة مع الناس. ووجودنا بينكم إن من الأشخاص الذين يتحملون مسؤولية الخدمة إن كان في المركزية أو الإقليم إنما لنكون نجسد المحبة التي ائتمننا عليها الرب. نعم الحاجات كثيرة صحيح، ولكن أمام الكمّ الهائل من الحاجات يكفي الانسان أن يبدأ ببسمة صغيرة وبفعل تواضع وينسى كبرياؤه ويقول أنا أريد أن أخدم كما المسيح يخدم. فنحن لا نخدم الشخص كشخص وإنما المسيح الموجود في كل شخص. وهذه هي نعمة الشكر التي فيها نقدّس اليوم ونقدّم الذبيحة الإلهية على نية كل المحسنين والمتطوعين الذين يعطون من ذاتهم بدءًا من أعضاء المكتب إلى رئيسة الإقليم التي لا تتفانى بأي جهد فكري وجسدي إلى المدير المالي الذي يبذل جهدًا واضحًا مع كل فريق العمل والمرشد والشبيبة ليقولوا للناس أن بعد المحبة سنجسّده بالأعمال قبل الأقوال.
ونحن أنا أو الأب رولان في عملنا الذي قد يأخذ بعدًا إداريًا إنما علينا أن لا ننسى البعد الخدماتي الأصيل الذي ائتمننا الرب عليه من خلال كهنوتنا المقدّس لأننا بحاجة إلى نعمة الكهنوت التي تبدأ بفضيلة النعمة والوداعة والتواضع لتنطلق إلى فضيلة الشهادة من أجل بنيان الإنسان كل الإنسان".
وختم الأب كرم: "صلاتي ترافقكم شخصيًا الحاضرين والغائبين على كل العطايا التي تقدمونها معنوية كانت أم مادية أو بالوقت الذي تضحّون به من أجل بنيان الإنسان المجروح بكرامته لنكون شهودًا على المحبة كما يقول البابا فرنسيس. الرب يبارككم جميعًا".
مخلوف   
هذا وكانت للمرشد الروحي لكاريتاس زغرتا الخوري يوحنا مخلوف كلمة جاء فيها: "نرحّب اليوم برئيس رابطة كاريتاس لبنان الأب بول كرم في كنيسة مار بطرس وبولس وبالمرشد الروحي لكاريتاس زغرتا - إهدن ومنسق الأقاليم الأب رولان مراد والأمين المالي المدير يوسف الخوري ونحتفل في هذا القداس السنوي على نية كل أعضاء كاريتاس من ناشطين وعلى نية كل من يدعم مشاريع كاريتاس إن كان في إقليم زغرتا أو في الـ 36 إقليم المنتشرين في لبنان".
تابع: "نحن اليوم نضم صلاتنا إلى صلاتكم على نية رئيس الرابطة وكافة العاملين فيها كي يعطيهم الرب النعمة ليبقوا من خلال سراج كاريتاس الذي هو ذراع الكنيسة الاجتماعي والكنيسة المارونية والكاثوليكية في لبنان تعبّر عن تضامنها مع كل إنسان محتاج".
وختم: "الرب يباركنا جميعًا ويعطينا دائمًا أن نتذكر إخوتنا المسيحيين المحتاجين حتى حياتنا المسيحية وصومنا وصلاتنا يكتملون من خلال التضامن الذي نعيشه مع بعضنا البعض من خلال إقليم كاريتاس زغرتا وكل الأقاليم".

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama