وسام الشرف الفرنسي من رتبة كوموندور للوزير عريجي
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
الإثنين, 07 تشرين2/نوفمبر 2016 09:46

 

pic1121

منحت وزيرة الثقافة الفرنسية أودري أزولاي نظيرها اللبناني ريمون عريجي «وسام الشرف من رتبة كوموندور في الفن والأدب»، في حفل أقيم في قصر الصنوبر مساء أمس الأول، بحضور حشد من الديبلوماسيين والسياسيين والوزراء والسفراء.

وقدمت الوزيرة الفرنسية بداية نبذة عن الوزير عريجي، وبداياته ومساره التعليمي والمهني من عضو مؤسس «في تيار المردة»، وعضو المكتب السياسي ومنسق العلاقات الخارجية للتيار ابتداء من عام 1998 الى المناصب الوزارية التي تبوأها، معتبرة انه «صديق للفنون والفنانين وصديق لفرنسا وللغة الفرنسية». ورأت في الوزير أنه «مدافع عن فرنكوفونية قوية في خدمة التعدد اللغوي»، و «مؤمن بأن اللغة الفرنسية هي مصدر غنى للبنان وهي ليست فقط حاملة لجذور لبنان ولإرثه، انما المساهمة في صنع مستقبله لأنها حاملة لمجموعة من القيم المشتركة».. كما عددت الوزيرة الفرنسية في نهاية كلمتها إنجازات الوزير عريجي خلال تبوئه وزارة الثقافة، لتمنحه الوسام، معتبرة إياه «تحية لتفانيكم من أجل الثقافة ومن أجل الحوار بين فرنسا ولبنان وهو تعبير عن امتناننا وامتنان الجمهورية الفرنسية».

وعبر الوزير عريجي عن سعادته لنيل هذا الوسام من نظيرته، «التي تحمل قيم الانفتاح والتسامح والكفاءة والإبداع». وقال: «شكرا لك على كلماتك وعلى التقدير الذي هو غال على قلبي لأنه يأتي من فرنسا البلد الذي أثر في شخصيتي بمثله العليا وبقيمه الإنسانية العالمية».

وتوجه عريجي إلى السفير الفرنسي بالقول: «أنا أعلم أنك نظمت هذا الحدث تقديرا للجهود المخلصة وللعمل الذي حاولت أن أؤديه للحفاظ على الثقافة في لبنان وإثراء التراث الثقافي المنبثق من التعاون مع فرنسا والفرنكوفونية. وان الصداقة التي نشأت بيننا ترتكز على الثقة والعمل من أجل خدمة بلدينا».

وشدد عريجي في كلمته على «حماية الثقافة لأنها تشكل القاعدة المشتركة التي تجمع كل أطياف مجتمعنا حول مثال واحد للجمال والحرية». وقال: «بفضلكم يبقى لبنان مشعا في العالم ويبقى مستمرا»، مقدما الوسام «الى بلدي لبنان، هذا البلد الذي يقاوم بالرغم من الصعوبات والعثرات، الى شعبي الفخور والصامد الذي يقف دائما ويواصل مسيرته نحو الضوء، لبنان كنز ملقى على عاتقنا يجب المحافظة عليه بعيدا عن المصالح السياسية والطموحات الشخصية، لأنه دليل حي على أن التعايش ممكن عندما نختاره ونريده».

 
mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama