ريسيتال ميلادي مع جوقة وأساتذة الكونسرفاتوار
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
الثلاثاء, 20 كانون1/ديسمبر 2016 11:12

 

زغرتا من كلاريا الدويهي معوض
بدعوة من المعهد الوطني العالي للموسيقى فرع زغرتا - الزاوية أقيم ريسيتال ميلادي أحيته جوقة وأساتذة الكونسرفاتوار في كنيسة مار يوسف - زغرتا. وقد حضر الحفل السيدة ماري اسطفان الدويهي، رئيسة مركز أجيال السيدة ماريان سركيس، رئيسة كاريتاس إقليم زغرتا السيدة دورا عاقلة عبدالله، الخوري إسطفان فرنجية ومديرة الكونسرفاتوار في زغرتا الآنسة أنطوانيت بلعيس وفريق عمل المعهد من إدارة وأساتذة وأهالي الطلاب.
وقبل البدء بالحفل كانت كلمة للخوري إسطفان فرنجية ومما جاء فيها: "لقاؤنا اليوم ليس لقاءً استعراضيًا وإنما هو لقاء للصلاة استعدادًا لعيد تجسد الرب يسوع. نحن نقول دائمًا من يرّتل يصلّي مرّتين فكيف بأولادنا الملائكة الذين يرّتلون ويسبّحون ويمجّدون سيدنا يسوع المسيح الذي صار إنسانًا طفلاً من أجل كل واحد منا.
صلاتنا اليوم نقدّمها على نية كل واحد منكم ومن البشرية التي تعاني من الشح في المحبة والتضحية والوفاء والحب والمجانية في العطاء".
أضاف إنّ "أطفالنا وأولادنا يعلّموننا المجانية في العطاء والحب والبراءة. من أجل ذلك نحن اليوم نصلّي من أجل العالم الذي يتخبط بالحروب ولم يعرف بعد قيمة الخلاص الذي حمله يسوع بتجسده وحضوره بيننا.
نصلي أيضًا على نية لبنان هذا الوطن الذي سيعيش فيه أطفالنا وأولادنا وشبابنا ليبقى وطنًا للسلام والحب والأمان. ونصلّي على نية زغرتا وكل بلدة ورعية محيطة بها لتعكس حب يسوع  لها. كما نصلّي على نيّة المعهد الوطني العالي للموسيقى في لبنان الذي يضم حوالى الـ 6 آلاف طالب وفي معهد زغرتا هناك حوالى الـ 240 تلميذ وحوالى الـ 50 في المدرسة الخاصة. وعلى نية إدارته وأساتذته في كل لبنان، وعلى نية كل إنسان له تعب على الكونسرفاتوار في زغرتا الزاوية وأخص بالتسمية السيدة ماريان سركيس رئيسة مؤسسة أجيال التي قدمت لنا أرض المبنى التي بني عليها الكونسرفاتوار. كما نصلّي على نية المحسن سركيس يمّين الموجود اليوم في فنزويلا هو الذي لولاه ما كان تحقق هذا الحلم ونذكره مع عائلته بصلاتنا كي يعطيهم الرب الصحة".
وتابع الخوري فرنجية قائلاً: "شكرنا لكل طلابنا الذين هم سبب نشاطنا في خدمتهم. ونشكر أهاليهم الموجودين والغائبين ونشكر الإدارة المحلية للكونسرفاتوار في زغرتا وهم الآنسة أنطوانيت بلعيس التي تضحّي بوقتها وتعبها من أجل نجاح هذا المشروع الذي كان ولا يزال بالنسبة لنا حلم. ونشكر سليمى كعوي حرب، الياس طنوس وسعيدة العم وكل العاملين على إنجاح هذا المشروع.
وأشكر وسائل الإعلام وخصوصًا فوتو بيارو الذي يحفظ لنا اللقطات الحلوة وسيدرا وZgharta Channel الفريق المتبرّع الذي يقدّم وقته من أنطوان قنيعر جورجيو بشارة وجوزفين اسكندر الذين يجهدون ليصل صوتنا وصورتنا إلى كل بيت في زغرتا. وهذه القناة ستبث هذا الحدث عدة مرات في الأسبوع القادم.
وختامًا أتوجه بالشكر إلى الأساتذة وأخصّ بالشكر الأساتذة: المايسترو كميل حنا، فؤاد بو غصون وفريد رحمه الذي يساعدنا ويدعمنا وأشكر مارون النمر على اندفاعه. وبشفاعة مار يوسف نطلب من الله أن تغيّر هذه الأصوات الملائكية فينا ما يجب تغييره".
كما كانت كلمة مختصرة للمايسترو كميل حنا الذي طالب الحضور بأن يفتحوا قلوبهم للموسيقى التي لا لون لها ولا لغة لأنها لغة عالمية مفهومة من الجميع وللجميع مطالبًا إياهم بجملة واحدة "افتح قلبك للموسيقى".
ومن ثم بدأ الريسيتال الميلادي الذي تضمن مجوعة أغنيات من وحي المناسبة والذي شارك فيه طلاب من الكونسرفاتوار الوطني فرع زغرتا.

 
mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama