زيارة وزير الصحة غسان حاصباني الى مستشفى سيدة زغرتا الجامعي
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
الجمعة, 30 حزيران/يونيو 2017 11:25

 

زغرتا من جوزفين اسكندر

زار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة دولة الرئيس غسّان حاصباني مستشفى سيدة زغرتا الجامعي ضمن جولته في زغرتا الزاوية، واستقبله

النائب البطريركي على رعية اهدن – زغرتا سيادة المطران بولس عبد الساتر، مدير عام المستشفى الخوري اسطفان فرنجية، الطاقم الطبي، الاداري والتمريضي. رافق الوزير كل من السيدة ماريال ميشال معوض، السيد سركيس بهاء الدويهي والسيد فهد جرجس وفريق عمله.

 

بدء حاصباني جولته في كنيسة المستشفى من ثم جال على جميع الاقسام، وفي قاعة "الشهيد ميشال حنا اسكندر" للمحاضرات رحب مدير المستشفى الخوري اسطفان فرنجية باسم المطران وباسم الادارة وباسم الرسل وهذه التسمية التي يطلقها على الموظفين، رحب بالوزير حاصباني وقدم له ايقونة للعذراء مريم، شفيعة المستشفى وهي ايقونة روسية من القرن التاسع عشر.

 

أما وزير الصحة فقال "انا سعيد بوجودي معكم اليوم ولزغرتا معزة خاصة في قلبي، العمل الذي تقومون به وبالامكانات المحدودة هو عمل انساني وايماني ولا احد يستطيع ان يقوم به الا من يملك ايماناً قوياً بالله والكنيسة وهذا الايمان لا يفرق كثيراً عن الايمان بوطننا لبنان".

وتابع: "كل خطوة تقومون بها، أكانت انسان تعالجونه، عائلة تهتمون بها في هذا المستشفى في محيطكم ومجتمعمكم، هي خطوة تجاه استمراريتنا وبقائنا في هذا الوطن الذي نبنيه ونحافظ عليه".

 

وأشار الى أن "التضحيات في هذه المنطقة بدأت منذ أكثر من 400 سنة عندما دافع أهل هذه المنطقة عن ارضهم وحافظوا عليها"، قائلاً: "دورنا القطاع الاستشفائي اساسي لبقاء الانسان في ارضه وما تفعلونه جزء كبير من تحقيق هذه الآمال كلها".

 

وأكد أننا "معكم من وزارة الصحة والحكومة واينما كنا لانجاز وتحقيق رسالتكم".

 

وختم: "نشد على أيديكم ونتمنى أن تبقى بركات سيدة زغرتا معكم فرداً فرداً لتعملوا كفريق عمل واحد لاكمال هذه الرسالة الانسانية التي نتمسك بها، عشتم عاشت سيدة زغرتا وعاش لبنان".

 

من جهته، قال سيادة المطران بولس عبد الساتر لوزير الصحة إن الزغاريد التي سمعها عند وصوله ليست فقط علامة محبة وفرح بل علامة رجاء بالمستقبل، فالموظفين في المستشفى هم رسل يعملون للانسان والوطن ويضحون كثيرا لاستمرار هذا المستشفى غير المدعوم من مؤسسات كبيرة أو شركات دولية واحياناً كان هناك تقصير من الدولة تجاهه،  لكننا اليوم بعدما تابعنا عملكم وجهدكم كلنا رجاء ان هذا المستشفى، بنشاط موظفيه وتضحياتهم ومحبتهم ومع الادارة وعلى رأسها الخوري اسطفان وبدعمكم سيزدهر ويصبح من الاماكن المقصودة من لبنان وخارجه للاستشفاء".

وختم قائلاً: "معالي الوزير شكرا من القلب على اهتمامك، نصلي لك اليوم ودائما ليعطيك الرب الحكمة والقدرة لتبقى وزيراً مميزاً".

https://www.youtube.com/watch?v=UOk49xP1tzA&feature=youtu.be

 
mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama