الرئيسية  //  المجلس الرعوي  //  الجمعيات  //  جمعية سراج  //  نبذة عن جمعية سراج
نبذة عن جمعية سراج
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق

تعريف الجمعية:
"سراج" جمعية إجتماعية رعوية لدعم العائلة والتنمية البشرية. ولدت من رحم لجنة العائلة عام 2009 في رعية إهدن – زغرتا تلبية لحاجات المجتمع. ترتكز الخدمات التي تقدمها "سراج" على إحتياجات الأهل، الشباب، المراهقين والمجتمع المحلي. ومن أهدافها نشر التعليم الأخلاقي للكنيسة الكاثوليكية والحفاظ على وحدة العائلة و تماسكها.

الأعضاء المؤسسون:
الرئيس: الخوري إسطفان (جورج) طنوس فرنجية: 612443/03
نائب الرئيس: مطانيوس يوسف بوخليل: 847248/03
أمينة السر: نهاد الياس ابراهيم: 312247/70
أمين الصندوق: أديب بدوي الدرجاني: 325565/03
ممثلها تجاه الحكومة هو المحامي يوسف صالح الدويهي: 561204/03

فريق العمل:
يتألّف فريق العمل من: المرشدة الإجتماعية مارينا مخلوف: 995196/70 ومتدرّبتان في قسم الإرشاد الإجتماعي الصحي من الجامعة اللبنانية وفريق من المتطوعين بالتعاون مع الخوري إسطفان فرنجية والخوري بول مرقص الدويهي. بالإضافة إلى ذلك، يهتم السيد مطانيوس يوسف بوخليل، السيد جوزيف عبدلله، السيد إيلي سابا والسيدتان نهاد عبدلله وريتا سابا في موضوع الإعداد للزواج واحتفال اليوبيل الذهبي والفضي. كما يهتمّ السيد بيدرو دويهي وزوجته جويس بمعرض التوجيه المهني. 

أهداف الجمعية:
1- إنشاء مدرسة الأهل
• الإعلام عن الأدوار الزوجية والأبوية.
• التدريب على المبادئ العلائقية، على طرق التواصل وعلى مختلف الطرائق التربوية.
• تنمية كفاءات الأهل في ممارسة أدوارهم نسبة إلى كافة مراحل نمو الأولاد.
• مواكبة، متابعة، وتقييم ممارسة الأدوار.

2- إعداد الشباب للحياة المستقبلية
• توجيه الشباب في انتقاء حياتهم المهنية.
• تدريب الشباب على إقامة العلاقات الفردية.
• التوعية على شروط اختيار الشريك من خلال سماته.
• التوعية على تركيبة العائلة السليمة والإعداد للزواج.
3- مواكبة وتوجيه المراهق
• تعريف المراهق على المرحلة الحياتية التي يمرّ بها وظواهرها الجسدية، الفكرية، والنفسية.
• تأهيل المراهق حتى يتمكّن من تكوين هويته.
• تربية المراهق على المواطنية والأخلاق.
4- الإرشاد العائلي
• متابعة خاصّة لكل فرد أو عائلة تتناسب والمرحلة التي يمرون بها.
• مساعدة متخصّصة تتلاءم مع حاجات الفرد و/أو العائلة لتمكينهم من حلّ مشاكلهم العلائقية (الوساطة، المفاوضة، وكل طرق حل النزاعات).
• مساندة خاصة لتمكين العائلة من إعادة تنظيم جهازها.
• التوجيه لاعتماد طرق التصرف الأكثر فعالية في تطوير الجهاز العائلي.
5- العمل على إيجاد المراجع المتخصّصة في الشؤون العائلية
• خلق وسائل إعلامية (مناشير، كتيبات، فيديو...).
• نشر مقالات متخصّصة في الشؤون العائلية.
• إصدار مجلة شهرية توجيهية للفرد كما للعائلة.
• تنظيم محاضرات، دورات تدريبية ومؤتمرات لتحصين الأسرة وتجنيبها المشاكل.
6- العمل على تطوير خطة الدعم الاجتماعي
• توعية الأهالي على حقوقهم بالحصول على دعم المجتمع.
• حث المجتمع على تأمين برامج دعم اجتماعي في مختلف مكوناته: الإعلامية، التجهيزية الملموسة، الخاصة بالمشاعر، المتعلقة بالاحترام، وأيضًا المتعلقة بالانتماء.
• العمل على خلق المكوّنات غير المتوفرة، على تطبيع ما كان منها غير مناسب، والعمل أيضًا على ربط العائلات بعضها ببعض للإفادة من تقديماته.
7- نشر التعليم الأخلاقي للكنيسة الكاثوليكية، وخصوصًا تشجيع التبني والإنجاب، ومواجهة حضارة الموت المتمثلة بالموت الرحيم والإجهاض والمخدرات إلخ...
8- التربية على قبول الآخر مهما كان انتماؤه الديني أو الاجتماعي أو الثقافي.
9- التعاون مع الجمعيات والمؤسسات والهيئات الأهلية المحلية والأجنبية من أجل الوصول إلى الأهداف التي أنشأت من أجلها الجمعية.

نشاطات الجمعية:
- القيام بمحاضرات توعية وحلقات نقاش في مدرسة "ثانوية زغرتا" (مواضيع: المخدرات، الحب، الصداقة ، التوعية في المواضيع الجنسية...)
- القيام بدورات إعداد الزواج  للشريكين المقدمين على الزواج. في زمن التحولات الكثيرة التي تنعكس على العائلة وعلى أفرادها وفي وقت تدعو الحاجة إلى تحصين مؤسسة الزواج التي هي مؤسسة إلهية مبنية على سر عظيم يعضد الرجل والمرأة ويوحّدهما في إطار من التكامل، وفي هالة مشعة من الحب النقي آتٍ من إنجذاب روحي تترجمه علاقة جسدية ومع ضرورة تقديس الإنجاب المعطى كنعمة لهذا الحب النقيّ، حيث يصير الإثنان واحدًا... حقًا في غمرة العواصف والهواجس والإنحرافات... في هذا الزمن بالذات تدعو الحاجة إلى تأهيل وإعداد وتأسيس لزواج ناجح، للإنخراط في ورشة الكنيسة التي أوصت في مجاميعها ورسائلها وإرشاداتها الرسولية على مدى السنوات بإعداد قريب وبعيد. لا يخفى على أحد أنّ الإعداد للزواج وللحياة الزوجية الناجحة قد بات ملحًّا جدًّا لمّا ساد في مجتمعنا من تراجع للقيم الروحية والأخلاقية، وجهل لقدسية الزواج وللحياة الزوجية، وإبتذال مخجل للحب الزوجي، وتفكّك مؤلم ومتنامٍ للرابطة الزوجية، وانتهاك حرمة الزواج وكرامته وقدسية البشرية وسموّها. من هنا، دعت الكنيسة إلى "الإعداد للزواج". وفي رعية إهدن – زغرتا، يتمّ الإعداد للزواج من خلال دورات إعداد الزواج  للشريكين خلال فترة الخطوبة تحتوي على حصص متعدّدة المواضيع وتمتدّ على ثماني أسابيع. خلال هذه الفترة، يلتقي مجموعة من المخطوبين مع كهنة ومختصّين في الشؤون العائلية  كل نهار جمعة  للإستماع والمشاركة في الحصص التالية:
• "الحب والثنائي المتزوّج" مع المحاضرة: الدكتورة فيفيان زيدان
• السلطة ضمن الثنائي المتزوّج مع المحاضرة: الدكتورة فيفيان زيدان
•  البعد الكتابي والأسراري للزواج المسيحي مع المحاضر: الخوري بطرس القس حنا الصيصا
•  مراحل وجود الثنائي المتزوج ووظيفة كل مرحلة مع المحاضرة: الدكتورة فيفيان زيدان
•  العلاقة الجنسية بين الزوجين مع المحاضرة: الدكتورة فيفيان زيدان
•  البعد القانوني للزواج المسيحي وشرح رتبة الزواج مع المحاضرين: الخوري حنا عبود والخوري جان مورا
•  الحوار بين الزوجين مع المحاضرة السيدة نهى مخلوف
•  جروح الزواج وأشكال الخيبات وشروط العلاقة الزوجية مع المحاضرة: الدكتورة فيفيان زيدان
إنّ هذه المواضيع أساسية في إعداد سليم لزواج ناجح لما لها من فوائد مرجوّة يبتغيها كل طالب لزواج ناجح، سليم، ومثمر.
- الدعم والإرشاد عن طريق تدخّل المساعدة الإجتماعية أولاً من خلال الإستماع إلى المشاكل والصعوبات ومن ثم التدخل ومتابعة الأفراد أو العائلات لمواجهة مشاكلهم ومساعدتهم على تطوير قدراتهم الشخصية لمواجهة صعوباتهم الحياتية. بالإضافة إلى ذلك نقوم بتحويل الأشخاص إلى مراكز مختصة في معالجة بعض المشاكل كمشكلة تعاطي المخدرات... أو حتى نصلهم بكاريتاس لتأمين الدواء بأسعار رمزية.
- نشر مقالات أسبوعية في نشرة الرعية كل نهار أحد في القداس. هدف هذه المقالات: توعية المجتمع المحلي على مشاكل نعاني منها وإقتراحات عملية لمواجهتها كما أنّنا في هذه النشرات نتكلّم عن الزواج الناجح لبناء عائلة مسيحية سليمة (أساساته، أهم مواصفاته، أهم مكوّناته، كيفية حل الأزمات والمشاكل، أهمية الغفران في الحياة الزوجية...)، خصائص الطفولة والمراهقة ومعالجة صعوبات هذه المراحل الحياتية...

المشاريع لعام  2011 والتي ترد على أهداف الجمعية:
1- معرض لتوجيه المهني بحضور مندوبين عن المكتب الوطني للإستخدام، جمعيّة لابورا وجمعيّة وزنات كذلك تمّ إستضافة ممثلين عن 11 جامعة من لبنان. كان هدف المشروع بشكل عام توجيه الطلاب لاختيار إختصاصهم المناسب في الجامعة المناسبة (بعد عرض للجامعات التي كانت بمثابة خيارات متعددة) إضافةً إلى تعريفهم، حثّهم وتوجيههم نحو إحتياجات سوق العمل من خلال الجمعيّات المشاركة.
2- مشروع: "الرعاية المنزلية لكبار السن": نظرًا إلى التزايد الملحوظ في نسبة كبار السّن وإلى الظروف الإقتصاديّة الصّعبة التي دفعت جميع أفراد العائلة إلى دخول مجال العمل. إرتفعت نسبة طلب أفراد يهتمّون بعناية، إحاطة وحماية كبار السن. ردًا على هذه الحاجة، قامت جمعيّة "سراج" التي تعنى بدعم العائلة والتنمية البشرية بمشروع: "الرعاية المنزلية لكبار السن" لتدريب أشخاص مهتمين بالعناية بالكبار السن بطريقة مهنيّة داخل إطار منازلهم.
3- التوعية من مخاطر الإجهاض بحضور أطباء، كهنة، وعلماء نفس لتفسير هذه المشكلة ومناقشتها مع الحاضرين (المنتسبين إلى دورات إعداد الزواج الذين طلبوا مناقشة هذا الموضوع).
4- التوعية من مشكلة المخدرات في "معهد زغرتا الفني الرسمي" لصفوف BT1- BT2 بالتعاون مع مسؤول مكتب مكافحة المخدرات في الشمال.
5- القيام باحتفل اليوبيل الذهبي والفضي لعائلات من أبناء الرعية بمناسبة عيد العيلة سنويًا: (قداس + كوكتيل).

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama