الرئيسية  //  المجلس الرعوي  //  الجمعيات  //  حركة فرق السيدة  //  نبذة عن حركة فرق السيّدة
نبذة عن حركة فرق السيّدة
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق

مقدّمة:
"إنّي أشعر بفرح عميق وأنا أنظر إلى وجوهكم فأرى من خلالها وجوه أولادكم وأحفادكم. فأجدني محاطًا لا بالأزواج فقط بل بالعائلات بكاملها. وأفرح إذ أخاطبكم اليوم فأخاطب عبركم آلاف العائلات التي تكوّن "فرق السيدة". وأفرح أكثر لأنّي، من خلالكم، أتوّجه إلى جميع المسيحيين الذين دعاهم الربّ لكي يحقّقوا في الزواج وفي الحياة العائلية رسالة أصيلة إنسانية ومسيحية".
بهذه الكلمات توجّه قداسة البابا بولس السادس إلى "فرق السيدة" في الثاني والعشرين من أيلول عام 1976. ألفان وثماني مئة وثلاثون زوجًا وزوجة ومرشدًا روحيًا تجمّعوا من كافّة أقطار العالم في زيارة حجّ إلى روما، كرسي بطرس وإلى أسيز مدينة القديس فرنسيس.

تاريخها:
تأسّست "فرق السيدة" سنة 1939 عندما طلبت مجموعة من أربعة أزواج مسيحيين ملتزمين من الأب هنري كافاريل مرافقتهم في مسيرتهم الروحية والزوجية.
استجاب الأب كافاريل طلبهم قائلاً: "الدعوة للقداسة موجّهة لكم أيضًا ويمكنكم تحقيقها بفضل عيشكم لسر الزواج الذي قبلتموه".
سنة 1947 تمّ وضع شرعة الفرق بعد أن انتشرت هذه الأخيرة في كل أنحاء فرنسا بشكل غير مرتقب وبدأت تستقطب الأزواج خارج فرنسا. تُركِّز الشرعة على أهداف حركة فرق السيدة وعلى المبادىء التي ترتكز عليها وعلى منهجية العمل لبلوغ هذه الأهداف.

واقعها:
تضمّ الحركة حاليًا (الأرقام هي للسنة 2006) 9800 فرقة مؤلّفة من ما مجموعه 49000 عائلة و7000 كاهن وأسقف يؤمّنون إرشاد هذه الفرق، وتنتشر هذه الفرق في 63 بلد موزّعة على القارات الخمسة.
تضم الحركة في لبنان حاليًا 36 فرقة ما عدا الفرق التي هي قيد الانطلاق والتي يقارب عددها الستة.

أهدافها:
هدف الفرق الأساسي مساعدة الأزواج الملتزمين على عيش الإنجيل في حياتهم الزوجية والعائلية وعلى السير سوية على طريق القداسة بفضل تفعيل نعمة سر الزواج.
هناك أهداف ثانوية تبدو وكأنها نتيجة للهدف الأساسي يمكن حصرها بما يلي:
- أن يعطي الزوجان للمسيح المركز الأول في حياتهما.
- أن يسعيا إلى معرفة أفضل لإرادة الله على كل منهما ومحاولة تنميتها.
- أن يجعلا من الإنجيل شرعة حياتهما الزوجية.
- أن تكون حياتهما شهادة لمحبة الله.
- أن يوصلا للعالم رسالة المسيح.
- أن يشهدا للقيم المسيحية في حياتهما المهنية والاجتماعية.
- أن يقدّما عونًا ناشطًا للكنيسة، للأساقفة وللكهنة.
- أن يجعلا من حياتهما مساهمة في عمل الله (الخلق) وخدمة الآخرين.
- أن يشجِّعا الزواج والحياة العائلية في المجتمع.

منهجيتها:
تقوم المنهجية على ثلاث ركائز:
- اللقاء الشهري للفرقة المؤلّفة عادة من 6 عائلات (من بينها العائلة المسؤولة للسنة) يرافقها مستشار روحي (الكاهن).
- نقاط الجهد المطلوب من الزوجين الالتزام بها وهي: قراءة الكتاب المقدّس، الصلاة الفردية، الصلاة الزوجية، المجالسة (أو حوار الزوجين)، قاعدة الحياة والرياضة الروحية السنوية.
- اللقاءات العامة التي تنظَّم إمّا على صعيد القطاع فيشارك فيها مجموع عائلات القطاع أو على صعيد المنطقة فيشارك فيها مجموع عائلات المنطقة. هدف هذه اللقاءات: التعارف، التنشئة حول موضوع معيَّن وتبادل الخبرات.

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama