الرئيسية  //  المجلس الرعوي  //  الجمعيات  //  شبيبة دون بوسكو  //  نبذة عن جمعية شبيبة دون بوسكو
نبذة عن جمعية شبيبة دون بوسكو
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق

1- لمحة تاريخية:
منذ عشر سنوات تقريبًا تنادى فريق قوامه مجموعة صغيرة من شبيبة زغرتا لتشكيل فريق من الأولاد بهدف التسلية. ولكن كان الهاجس الأساسي لهذا الفريق أولاً وضع نهاية حاسمة للفوضى التي كان الأولاد يسبّبونها في ساحة كنيسة سيدة زغرتا أثناء الصلاة والقدّاس، للوصول تدريجيًا لتطوير أوضاعهم الاجتماعية العائلية والاقتصادية المتدنية.
مع بداية سنة 1999 بدأ العمل على بلورة صيغة إيجابية جديدة للمركز تنظر إلى أطفال الرعية نظرة مختلفة ترتكز على روحانية القديس دون بوسكو "أبي الشبيبة وأمير التربية"، فتمّ عندها تقديم مبنًى خاصًا أطلق عليه اسم "جمعية شبيبة دون بوسكو - زغرتا".
تنتمي هذه الجمعيَّة اليوم، كفرعٍ تأسيسي أوَّل، إلى "جمعيَّة شبيبة دون بوسكو"، الحصون، جبيل - محافظة جبل لبنان، والمرخَّصة من جانب وزارة الشباب والرياضة بموجب القرار رقم 2/1/2009 بتاريخ 16/1/2009، بعد أن عملت مستقلة ومحلِّيًا لمدَّة عشر سنوات منذ نشأتها. وهي لا تبغي الربح بل تتَّكل على المساعدات الفرديّة لبعض الخيّرين وعمل المتطوِّعين الغيورين...
يُعرف مركز الجمعية بالمصلّى حيث يجتمع فيه الأولاد ليعيشوا معًا (Oratorio) أي البيت والملعب والمدرسة والكنيسة.
تضمّ الجمعية 75 ولدًا ملتزمًا من ذكور وإناث، لكل منهم ملفه الخاص، تتراوح أعمارهم بين 7 و18 عامًا مقسّمين إلى 3 مجموعات تتوزّع بحسب الأعمار على الشكل التالي: (7 - 10 سنوات)، (11 - 14 سنة) وفئة الشبيبة المساعدين (15 - 18 سنة).

2- عنوان الجمعية ودوامها:
العنوان: زغرتا، حيّ السيدة – جانب كنيسة سيدة زغرتا. يتألّف مركز الجمعية من مبنيين تمّ ترميمهما من قبل محسنين، أفراد وجمعيات لا سيّما ناديي الروتاري والإينرويل اللذين قاما بتجهيز المبنيين والمشغل وتقديم باص صغير.
الدوام: تفتح الجمعية أيام الاثنين، الثلاثاء، الخميس  من الساعة 3:30 بعد الظهر لغاية الساعة 7:00 مساءً، أمّا السبت طيلة النهار من الساعة 10:00 صباحًا لغاية الساعة 7:00 مساءً.

3- أهداف الجمعية وأسلوبها التربوي:
الهدف الأساسي الذي تحلّق حوله الفريق المؤسس هو: "توجيه الشباب وتربيتهم وتنمية قدراتهم الإنسانية، الاجتماعية، الروحية والثقافية".
وانطلاقًا منه، حدّد المركز أهدافه الخاصة:
- الارتكاز على الأسلوب التداركي الوقائي المنبثق من المحبة الرعوية والذي يعتمد بجملته على ثلاثة أسس مستوحاة من روحانية القديس دون بوسكو: العقل (المعرفة)، الدين (الإيمان) والمحبة (المودة).
- دمج الأطفال الأكثر حاجةً رعويًا، اجتماعيًا، تربويًا، ترفيهيًا...
- العمل كوسيط بين الأطفال وبين بيئاتهم العائلية والاجتماعية بشكل عام.
- تنمية قدرات الأطفال وصقلها من خلال القيام بالعديد من النشاطات المتنوّعة الأهداف.
- العمل دون تمييز مذهبي أو جنسي أو مناطقي.

4- برامج ونشاطات الجمعية:
* البرنامج الاجتماعي: يهدف إلى القيام بزيارات ميدانية، ندوات ومحاضرات ولقاءات مع الأطفال وعائلاتهم وأحيانًا مع أبناء الرعية للتوعية، فضلاً عن النشاطات الأخرى والمساعدات الاجتماعية للعائلات المحتاجة.
* البرنامج الصحي: يهدف هذا البرنامج إلى متابعة الأطفال صحيًا، من خلال الكشف الصحي وتأمين الأدوية والمستلزمات الصحية الضرورية للأطفال ذو الوضع الاقتصادي السيء من قبل المركز.
* البرنامج الروحي – الرعوي: يهدف إلى تثقيف الأولاد روحيًا من خلال العديد من المواضيع الروحية التي ترتكز على الإنجيل، حياة القديسين، خدمة القداس (شهريًا)...
* البرنامج الترفيهي - التثقيفي: يهدف إلى تنظيم نشاطات ترفيهية، لقاءات ناشطة للأطفال كلّ يوم سبت تتضمّن التنشيط وحصص تثقيفية متنوّعة، إضافةً إلى سلسلة اللقاءات التثقيفية الخاصّة بالأهل.
* البرنامج التربوي: يهدف إلى زيارة الأطفال في مدارسهم ومتابعتهم، خاصّة الراسبين منهم، داخل المدرسة والمنزل، بالإضافة إلى حصص الدعم في بعض المواد كالرياضيات للقادمين على الشهادات المتوسطة.

5- الجهاز التطوعي والتدريبي:
يضمّ هذا الجهاز عددًا من المتطوّعين والمتطوّعات (15 منتسبًا كمتطوّعين ومدرّبين) لدعم نشاطات وبرامج المركز، فهو يعتبر هاجس المركز إيمانًا منه بالحاجة الماسة إليه وضرورة تطويره وتجديد خلاياه. ينظّم ويتابع عمل هذا الجهاز مرشدتان صحيتان اجتماعيتان يتقاضيان أجرًا بدوامٍ نصفي لثلاثة أيّام لكلّ منهما.

6- أمّهات "مامّا مرغريتا" السالزيان:
تكوّن أمّهات "مامّا مرغريتا" (والدة دون بوسكو) جماعة تنضمّ إلى عائلة جمعية شبيبة بوسكو – زغرتا. تقوم هذه الجماعة بنشاطاتها الخاصّة المتعدّدة المجالات بإشراف مدرِّبة مختصّة كالتالي: دورات تدريبية على السيراميك، التزيين النسائي والماكياج، فنّ الطبخ، شمع... بالإضافة إلى المحاضرات واللقاءات التثقيفية، الطبية، النفسية، الاجتماعية وغيرها مع أخصائيين.
وتتألّف هذه الجماعة من 16 سيدة تنسّق أعمالها السيدة أنطوانات الدويهي والأخصائية النفسية السيدة زينة المرعبي.

7- الهيئة الإدارية:
رئيس ومرشد الجمعية: الخوري جان مورا: 713341/03
نائب رئيس وأمين صندوق: سعيد الدويهي: 935117/03
أمين سرّ: جوزيان قندلفت: 407273/03
منسّقة فريق أمّهات "مامّا مرغريتا": أنطوانيت الدويهي: 530844/03
أخصائية صحية اجتماعية – إدارية: نيكول سنيور: 103963/70
أخصائية صحية اجتماعية – تنفيذية: جوزفين فرشخ: 847725/03
أخصائية نفسية: زينه المرعبي: 393836/03
أمينة مستلزمات: ماريان الجعيتاني: 500591/03
لوجستي: سركيس الجعيتاني: 088465/03
منشّطة: إيفي الصرّاف
منشّطة: جميلة دحدح: 520508/70

8- نظام الجمعية:
* المشاركة الإلزامية في جميع النشاطات والاجتماعات والالتزام بدقة المواعيد.
* يتعذّر استمرارية قبول الولد في الجمعية، في حال تخطّى غيابه 3 مرات بدون تبرير خطي (مرض، سفر...)، أو في حال توجّهت له 3 إنذارات من قبل المنشّطين.
* التقيّد بالأنظمة والقوانين التي تضعها إدارة الجمعية.
* الاحترام المتبادل بين المنشّطين، الشبيبة والأطفال.
* المحافظة على نظافة الولد الشخصية، ونظافة مركز الجمعية ومحتوياتها.

9- التمويل:
إنّ الجمعية تعتمد على التمويل الذاتي من خلال شبكة علاقاتها مع أعضاء وفعاليات المجتمع المحلي، فضلاً عن مشاركتها وقيامها ببعض المشاريع والنشاطات التمويلية (معارض، Oratorio، شوكولا Diva، الغداء الصيامي "لقمة محبة"...) والتي يشارك فيها بعض الأصدقاء ويقدّمون بعض المساهمات.

10- إنجازات الجمعية والصعوبات التي تواجهها:
* الإنجازات:
- تشكيل عنصر استقطاب للأطفال والشبيبة والأمهات الذين يقصدونها ولعب دور الوسيط  بينهم وبين عائلاتهم ومجتمعهم المحلي.
- تقديم العديد من الخدمات والنشاطات عبر برامجها التي ذُكرت سابقًا لمستفيديها.
- الحياز على ثقة وحضانة المجتمع لما أثبتته من جديّة ومصداقية في العمل.
- الحياز على شهادة من وزارة الشؤون الاجتماعية.
- العمل مع أخصائية نفسية تطوّعية حالية لمتابعة الحالات الخاصة من أولاد الجمعية وعائلاتهم.
- إنشاء مشغل إعادة تدوير الورق Recycle Paper  داخل مبنى الجمعية الذي يهدف بدوره إلى:
• الاستفادة من الورق المستعمل والحدّ من رميِهِ بشكل عشوائي
• تشكيل مصدر دعم مادّي أساسي للجمعية
• العمل على فتح مجالات عملٍ جديدةٍ لبعض الأمّهات والشبيبة

* الصعوبات:
- قلّة السيولة المالية والمادية للاستمرار في تلبية الحاجات المطلوبة
- ضيق المكان
- قلّة القدرة على المتابعة في العمل من قبل نفس المتطوّعين إذ يتغيّر الفريق المساعد بشكل مستمر

11- تصوّر مستقبلي:
* تأمين استمرارية الهيكلية الإدارية الجديدة للجمعية أي توظيف الاخصائيتين الصحيتين الاجتماعيتين، لما في ذلك من أهمية وجودهما لتحسين وتطوير الأوضاع، ومتابعة الحالات الضرورية الموجودة والتدخل ضمنها بشكل متخصّص ومبرمج زمنيًا بدءًا من الفرد، العائلة، المجموعة فالمجتمع، بالإضافة إلى التخطيط والقيام بمشاريع تمويلية كبيرة للنهوض بالواقع الموجود إلى ما هو أفضل.
* التعاقد مع أخصائية نفسية خاصة بالجمعية وبشكل ثابت ومستمر من أجل متابعة الأولاد ذوي الحاجة الضرورية والماسة لذلك، في سبيل تحسين وضعهم النفسي والشخصي مبكرًا ليكونوا أسوياء وصالحين لمجتمعهم. 
* القيام بمشروع الدعم المدرسي لأطفال الجمعية أوّلاً وللذين هم بحاجة من المحيط ثانيًا، والذي يهدف إلى تطوير وتحسين المستوى العلمي والثقافي للأولاد الذي يعانون من تأخّر مدرسي ورسوب مستمر أو ضعف في بعض المواد.
* البدء بإعداد دورات تدريبية مؤقّتة في بعض المهن البسيطة والحرفية (كالتزيين النسائي والرجالي، الطبخ، التجميل، أشغال يدوية متنوّعة، النجارة...) وفي بعض مجالات اللغة والكمبيوتر بهدف معالجة التسرّب المدرسي للشباب والشابات والنهوض بواقعهم وبمستواهم الاجتماعي والثقافي والمهني، حتّى التوصل لإنشاء معهد تقني كبير على المدى البعيد يشمل المزيد والعديد من الاختصاصات.

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama