الرئيسية  //  مقالات  //  "من اتّحد بالرب صارَ وإيّاهُ روحًا واحدًا" (1كو 6/17)
"من اتّحد بالرب صارَ وإيّاهُ روحًا واحدًا" (1كو 6/17)
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
السبت, 11 شباط/فبراير 2017 10:26

إعداد الخوري بطرس القس حنا الصيصا
نحتفل بأحد الأبرار والصدّيقين لكي نؤكّد ونتذكّر أنّ دعوتنا هي القداسة بعمل الخير والصلاح والشراكة مع المحتاج والمتألّم لأنّه علينا أن نكون رحماء كما أنّ أبانا السماوي رحيم هو أيضًا. ونحن من خلال هذا الأحد نؤكّد ونوطّد شراكتنا مع كنيسة الله الممجّدة.
إخوتي، أخواتي،
"إنّ آلام هذا الدهر لا تُقاس بالمجد الذي سيتجلّى فينا" (رو 8/18) "فنحن هيكل الله الحي" (2كور 6/16) ننتظر، أقوياء في الإيمان، "الرجاء السعيد وتجلّي مجد إلهنا ومخلّصنا العظيم يسوع المسيح" (تيط 2/13) "الذي سيحوّل جسدنا المتلبِّس بالهوان جسدًا شبيهًا بجسده الملتحِف بالمجد" (فيلبي 3/21). وهكذا، ففي انتظار مجيء الربّ في جلاله وموكب الملائكة جميعًا (متى 25/31) ليحرز الغلبة الأخيرة ويعلن الحكم الأخير، يواصلُ بعضٌ من تلاميذه رِحلتَهم على الأرض، ويكون بعضهم، وقد أدركهم الموت، يتطهّرون، ويكون بعضهم في المجد يشاهدون الله الواحد الأحد المثلث الأقانيم، كما هو، في كمال النور. هذه هي حقيقة كنيسة الله التي تحج نحو بيت الآب السماوي بحسب ما وعد الرب يسوع أتباعه.
إنها كنيسة الأرض المجاهدة وكنيسة ما بعد الموت المتألّمة وكنيسة القديسين والقديسات الممجّدة. هذه الفئات الثلاث تؤلّف وحدة متماسكة رأسها المسيح الفادي والمخلّص. هذه الشراكة القائمة في داخل جسد المسيح بين الأحياء والموتى وجميع الرسل والقديسين ترقى إلى الجيل الأول من تلاميذ المسيح الذين أحاطوا تذكارات الرب يسوع والأم البتول والدة الله مريم وأجساد الشهداء والرسل و... بأفضل تكريم سائلين معونتهم لنا في جهادنا وحجنا على وجه هذه الفانية. تتجلّى هذه الشراكة والمحبة المتبادلة اليوم، أحد الأبرار والصديقين، في القداس الإلهي، إذ نُشيدُ بفرح مشترك بحمد الجلال الإلهي ونكرّم الفائقة القداسة والدة الله مريم ويوسف خطيبها وجميع الأنبياء والرسل والشهداء والقديسين والقديسات.
يحثنا هذا الأحد لكي نتذكّر دعوتنا العمادية كما تقول الرسالة إلى العبرانيين "لا نريد أن تكونوا متكاسلين، بل أن تقتدوا بالذين يؤمنون ويصبرون، فيرثون ما وعد الله" (عب 6/12). إذًا، إنّ طريقنا إلى قُدس الأقداس بدم يسوع طريقًا جديدًا حيًا فتحه لنا في جسده" (عب 10/19) والله الذي وعد أمين.

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama