الرئيسية  //  مقالات  //  المسيح قام، حقًا قام!
المسيح قام، حقًا قام!
PDF
طباعة
أرسل إلى صديق
الأربعاء, 12 نيسان/أبريل 2017 10:52

المطران بولس عبدالساتر
دُحرج الحجر ... وفرُغ القبر ...
جاءت المريمات ... لم يجدن المَيت ... سمعن البشارة بزوال الفناءِ وبالحياة الأبدية ...
هربن ... ولم يقلن لأحد شيئًا ... غريب امرهنَّ! ...
هل حقًا هو غريب امرهنَّ؟ ... كم مرة نشبهُهُنَّ!

كم مرة نكرِّر : : " يا ليته لم يقم! " كم مرة نقول : "هل حقًا قام؟ "
كم من الأيام نحياها وكأن يسوع ليس حيَّا فينا؟
كم مرة نعيده الى القبر، ونثبتُّه بالأكفان، ونضع الحجر على الباب حتى لا يحضر بيننا فنراه ونتغيَّر؟
كم مرة نصمت ونهرب من دون ان نشهد، حفاظًا على زائلٍ، وتعلقًا بسراب؟
والحياة عنده وحده!

انه المنقذ الوحيد من الموت!
انه منبع الحياة ومصدر كل فرح!
انه البداية والنهاية ولا وجود خارجًا عنه!
انه القوة في ضعفنا، والغفران في خطيئتنا، والرجاء في يأسنا، والتعزية في حزننا وألمنا!
انه المسيح فاتح القبور، ومُفرِغ الجحيم، ومكسِّر شوكة الموت، هللويا.

 

المجلس الكهنوتي

الإكليروس

أماكن ومراكز

نشرة الينابيع

نبذة تاريخية

مكتبة الرجاء

كتب واصدارات

وقف رعية اهدن زغرتا

حاجات ومشاريع

المجلس الرعوي

mahkeme sorgulama arac sorgulama vergi borcu bilinmeyen numaralar
bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama vergi borcu mahkeme sorgulama trafik ceza sorgulama trafik ceza sorgulama bilinmeyen numaralar trafik ceza sorgulama