wrapper

لقاء رئيس الوزراء الإيطالي والبطريرك الروسي كيريل

إلتزام الكنائس الكاثوليكيّة والأرثوذكسيّة في الدفاع عن الحضارة المسيحيّة

بقلم ماري يعقوب

موسكو، الثلاثاء 24 يوليو 2012 (ZENIT.org). – إلتقى بطريرك موسكو، كيريل، رئيس وزراء إيطاليا ماريو مونتي، خلال زيارة رسميّة إلى موسكو، وذلك في دير القديس دانيال. وفي المناسبة قال البطريرك أن الكنيسة الكاثوليكيّة في روما والروسيّة الأرثوذكسيّة تملكان العديد من القيم المشتركة ويجب ألا تتناسيا تحسّن العلاقات بينهما.

ثم تابع البطريرك حديثه قائلاً: تتمتع إيطاليا وروسيا بعلاقات تاريخيّة ممتازة "وهذا بفضل انتمائنا لنظام قيم مسيحيّة تأسست عليها قوانين وثقافة البلدين". وأضاف بأن باعتقاده "أساس هذه الثقافة، والفلسفة والفكر الإجتماعيّ قد شكّلوا وجه الروسيين والإيطاليين".

ومتحدثا عن إيطاليا قال بأن العديد من السوّاح الروسيين يقومون بزيارة الأماكن المقدسة الإيطاليّة ويتعرفون على الشعب الإيطاليّ وثقافته الدينيّة، ولذلك بعد الأراضي المقدسة إن إيطاليا هي البلاد الثانيّة المقصودة من الحجّاج الروسيين.

وتطرّقإلى المشاكل الإقتصاديّة قائلاً بأنها ليست فقط مسألة تقنيّة بل هي أيضاً مسألة أخلاقيّة ولذلك فهي مخيفة أكثر.

أمّا الموضوع الآخر الذي تحدث عنه البطريرك فهو يتعلّق بالرعايا الأرثوذكسيّة في إيطاليا، إذ أن 55 هو عدد الرعايا التابعة للبطريركيّة في موسكو. وأمل البطريرك كيريل أن تحظى هذه الجماعات بالرعاية اللازمة وأن يكون لها اعتبار بين المنظمات الدينيّة الأخرى.

وذكّر الأسقف بعدها بدعمه في قضيّة الحفاظ على الصليب في المدارس والأماكن العامة. نحن سعداء بقرار المحكمة العليا في ستراسبورغ بنقض الحكم المسيء إلى المشاعر الدينيّة للعدد الكبير من الناس.

وحسب رأي البطريرك إن الحوار بين الكنيسة الكاثوليكيّة والأرثوذكسيّة هو مهمّ جداً بغية الدفاع عن المبادئ الأخلاقيّة، التي بدونها الحضارة الإنسانيّة ضعيفة وهشّة.

المرجع: www.zenit.org