wrapper

تعديل في صلاة الأبانا…. الله لا يدخلنا في التجارب

الترجمة الفرنسية الجديدة لصلاة الأبانا تدخل حيّز التنفيذ

بعد مضي يومين على دخول الترجمة الجديدة لصلاة الأبانا حيّز التنفيذ في فرنسا، أكّد البابا في مقابلة له أنّ الله لا يدخلنا في التجربة بل هذا “عمل الشيطان”.

في الفيديو السابع من السلسلة الصادرة حول صلاة الأبانا التي ستنشر في السادس من شهر كانون الأول على إذاعة المجلس الأسقفي الإيطالي TV2000، شدد البابا على أنّ الترجمة الإيطالية “لا تدخلنا في التجارب” ليست بصحيحة.

وأضاف بأنّ الفرنسيين قد غيّروا النص بترجمة “لا تدعنا ندخل في التجربة”. أنا هو من يقع، ليس هو من يرميني في التجربة لينظر فيما بعد كيف وقعت. إنّ الأب لا يقوم بذلك، الأب يساعد على النهوض بسرعة”.

في المقابل، أكّد البابا بأنّ من “يوقعنا في التجربة هو الشيطان، إنه عمل الشيطان”.

في هذه السلسلة التي تنشر في كل يوم أربعاء بالتعاون مع أمانة سر التواصل، يقوم البابا فرنسيس بمقابلة مع الأب ماركو بوزا اللاهوتي والمرشد الروحي في سجن بادوفا.

دخلت الترجمة الجديدة لصلاة الأبانا حيّز التنفيذ في 3 كانون الأول في فرنسا وبات الطلب السادس فيها “لا تدعنا ندخل في التجربة” عوض “لا تدخلنا في التجارب”.

وأشار بيان صادر عن المونسنيور أوليفييه ريبادو دوماس، المتحدّث باسم مجلس الأساقفة في فرنسا بأنّ النسخة القديمة كانت قد دخلت حيّز التنفيذ منذ العام 1966. إنّ الصيغة القديمة لم تكن خاطئة بل تحدث الارتباك… تاركة الاعتقاد بأنّ الله يجرّب الإنسان طوعًا”. لهذا شعر مفسّرو الكتاب المقدس بضرورة تبديل الأفعال بهدف التوضيح وقد تم تأكيد الترجمة الجديدة على يد مجمع العبادة الإلهية وتنظبم الأسرار في روما في 12 حزيران 2013 وقد طبّق الأساقفة الفرنسيون هذه الترجمة ابتداءً من 3 كانون الأول في الأحد الأول من زمن المجيء بحسب الطقس اللاتيني.

المرجع: www.zenit.org