wrapper

لقاء العائلات: برنامج البابا في إيرلندا

زيارات إلى دابلن ونوك ولقاء مع المشرّدين


لمناسبة “لقاء العائلات العالمي”، سيتوجّه البابا فرنسيس إلى إيرلندا في 25 و26 آب 2018. وقد نشر الكرسي الرسولي البارحة برنامج هذه الرحلة، بحسب ما ورد في مقال أعدّته آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

في التفاصيل، سينطلق الأب الأقدس من روما صباح 25 آب في الثامنة والربع، ليصل في العاشرة والنصف (بحسب توقيت روما) إلى مطار دابلن، حيث سيتمّ استقباله رسمياً. ومن هناك، سيتوجّه إلى المقرّ الرئاسي الإيرلندي حيث سيلتقي الرئيس مايكل د. هيغينز بعد حفل الاستقبال.

عند الظهر، سيتوجّه البابا إلى قصر دابلن للقاء السلطات والمجتمع المدني والسلك الدبلوماسي، على أن يُلقي على مسامعهم كلمة.

أمّا اللقاء التالي فسيكون في كاتدرائية القديسة مريم حيث سيصلّي البابا قبل التوجّه لزيارة مركز للكبوشيين يستقبل المشرّدين، على أن يكون اللقاء الأخير في اليوم الأوّل لهذه الزيارة في مدرّج “كروك بارك”، حيث سيُقام “عيد العائلات” وسيُلقي البابا كلمة.

في اليوم التالي أي يوم الأحد 26 آب، سيصل الحبر الأعظم إلى نوك التي تقع على بُعد 200 كلم غرب دابلن صباحاً حوالى العاشرة، ليتوجّه إلى المزار حيث سيزور الكنيسة، ثمّ سيتلو التبشير الملائكي.

نشير هنا إلى أنّ نوك مزار منذ 21 آب 1879، عندما ظهرت العذراء مع القديس يوسف والقديس يوحنا الإنجيلي مع حمل على مذبح قرب كنيسة الرعيّة، وذلك على 15 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 5 و74 عاماً طوال ساعتين، فيما صلّى المؤمنون المسبحة الوردية تحت المطر الغزير الذي لم يؤثّر على الرؤية، فأصبح المكان مقرّاً للحجّ.

عند الظهر، سينطلق البابا من مطار نوك لتناول الغداء في دابلن، ليتوجّه بعد ذلك إلى “فينيكس بارك” حيث سيحتفل بالذبيحة الإلهية الختاميّة للحدث.

ثمّ سيلتقي الأب الأقدس الأساقفة في دير لراهبات الدومينيكان وسيُلقي على مسامعهم كلمة، ليختم رحلته بحفل الوداع في مطار العاصمة. ومن المتوقّع أن يصل البابا إلى روما حوالى الساعة 11 مساء.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ البابا الأرجنتيني سيكون الحبر الأعظم الثاني الذي يزور إيرلندا، بعد يوحنا بولس الثاني عام 1979.

المرجع: www.zenit.org