wrapper

الحوار بين المسيحيين والمسلمين: البابا يوقّع مقدّمة كتاب

حوار لا يخصّ النخبة فحسب، بل الحياة اليومية

وقّع البابا فرنسيس على مقدّمة كتاب عنوانه “نحن الإخوة، الجسر المثالي بين المسيحيين والمسلمين”، (والذي صدر عن دار موندادوري للنشر وعُرِض في روما في 11 حزيران 2018)، بحسب ما ورد في مقال أعدّته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

في تفاصيل الكتاب، يعرض الكاتبان جيانكارلو مازوكا وستيفانو جيروتي زيروتي 1500 عام من التاريخ بين الديانتين في حوالى 40 فصلاً.

كما ويتضمّن الكتاب مقابلة أُجريت مع الكاردينال جان لوي توران رئيس المجلس الحبري للحوار بين الأديان.

من ناحيته، حيّى البابا عمل الكتاب الذي يدافع عن الأخوّة بين المسيحيين والمسلمين، قائلاً إنّ هذا الموضوع “يحزّ في قلبه”. كما وكرّم “شجاعة البحث التاريخي عن ظِلال وأنوار الماضي”، متسائلاً عن مستقبل أوروبا: “ما من أحد منّا يملك بلّورة… لكن من المؤكّد أنّ أمامنا المياه والنار، وأنّه يعود لنا باستمرار أن نختار الاتّجاه الذي سنمدّ نحوه يدنا”.

كما وبارك الحبر الأعظم في كلمته عمل الكاتبين، متمنّياً أن يحمل ثماراً “لفهمٍ أفضل لا يخصّ النُخبة فحسب، بل كلّ شخص في حياته اليومية”.

المرجع: www.zenit.org