wrapper

اليابان: البابا متضامن مع ضحايا الكارثة

برقية تعزية


عبّر البابا فرنسيس عن “تضامنه مع جميع الأشخاص الذين طالتهم العواصف في اليابان”. وهذا ما أكّده الكاردينال بييترو بارولين أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان، وذلك ضمن برقيّة موقّعة منه وُجّهت إلى السلطات الكنسية المحلية باسم البابا بتاريخ 9 تموز 2018.

وبناء على ما ورد في مقال أعدّته الزميلة مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت، ورد في البرقية أنّ “البابا حزن للغاية لمعرفته بخسارة البعض حياتهم، وبالخسائر التي خلّفتها الفيضانات بعد الأمطار الغزيرة”.

كما وكتب الكاردينال أنّ “قداسة البابا يصلّي على نيّة راحة أنفس الموتى، وشفاء المصابين وعزاء كلّ مَن يبكون”.

كما ويمكن أن نقرأ في البرقيّة أنّ الأب الأقدس “يقدّم تشجيعه للسلطات المدنية ولكلّ من يشاركون في أعمال الأبحاث والإنقاذ عبر مساعدتهم ضحايا هذه المأساة، طالباً من الله أن يُحلّ بركاته السخيّة عليهم”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الأمطار الطوفانية التي هطلت على غرب اليابان تسبّبت بفياضانات وبانزلاقات، بالإضافة إلى موت مئة شخص على الأقلّ واحتجاز العديد من السكّان في منازلهم.

وقد تخطّت نسبة الأمطار التي هطلت المتر في العديد من المناطق منذ سنة 1976، فيما أمرت السلطات بإخراج أكثر من مليونَي شخص من منازلهم.

المرجع: www.zenit.org