wrapper

دائرة العلمانيين والعائلة والحياة تعلن عن تنظيم منتدى دولي للشباب في حزيران يونيو القادم

استمرارية مسيرة سينودس الأساقفة حول الشباب وتطبيق نتائجه على أرض الواقع، هذا ما دفع دائرة العلمانيين والعائلة والحياة إلى تنظيم منتدى دولي للشباب في شهر حزيران يونيو القادم، وذلك حسب ما أعلنت الدائرة الفاتيكانية في بيان لها.

أعلنت دائرة العلمانيين والعائلة والحياة عن تنظيم منتدى دولي للشباب في شهر حزيران يونيو القادم يتمحور حول استقبال ومتابعة مسيرة سينودس الأساقفة الذي عُقد في تشرين الأول أكتوبر 2018 وكان موضوعه "الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات". ويأتي إعلان الدائرة الفاتيكانية عن هذه المبادرة عشية انطلاق اليوم العالمي للشباب الذي سيُعقد في باناما من 22 حتى 27 كانون الثاني يناير الجاري. وجاء في بيان للدائرة أن الدستور الرسولي الأخير للأب الأقدس "الشركة الأسقفية" حول سينودس الأساقفة، والذي صدر في 15 أيلول سبتمبر 2018، يتحدث عن مرحلة ثالثة للسينودس تلي التحضير والانعقاد، ألا وهي مرحلة التطبيق والتي تتعلق باستقبال وتنفيذ ما توصل إليه السينودس.

وتابعت دائرة العلمانيين والعائلة والحياة أنها، وانطلاقا من نظامها الأساسي، تعبير عن اهتمام الكنيسة بالشباب وتعزيز ريادتهم أمام تحديات عالم اليوم، كما أنها تدعم مبادرات الأب الأقدس في إطار رعوية الشباب وتضع نفسها في خدمة مجالس الأساقفة والحركات والجمعيات الشبابية الدولية من خلال تشجيع التعاون وتنظيم لقاءات على المستوى الدولي. وواصل بيان الدائرة متحدثا عن اهتمامها، ورغم الطاقة الكبيرة المخصصة في الأشهر الأخيرة للاستعداد لليوم العالمي للشباب، بأن يتم استقبال وتطبيق ما توصلت إليه الجمعية العامة الأخيرة لسينودس الأساقفة حول الشباب، ولهذا تنظم الدائرة في روما من 18 حتى 22 حزيران يونيو 2019 منتدًى دوليا للشباب. وأكدت الدائرة أنه لا يمكن فقدان الحماسة التي ميزت السينودس، أو تجاهل التحفيز القوي الذي نشره الروح القدس في الكنيسة من خلال الشباب. وتابع البيان أن المنتدى سيكون فسحة للتمييز الجماعي مع الحفاظ على الطابع الإرسالي الذي عززه السينودس.

هذا وذكرت الدائرة الفاتيكانية أن المدعوين للمشاركة في هذا المنتدى هم ممثلو مجالس الأساقفة والحركات والجماعات الكنسية على صعيد دولي واسع. أعرب بيان الدائرة من جهة أخرى عن الرجاء في أن يتمكن من الحضور بعض الشباب الذين شاركوا كمستمعين في الجمعية العامة لسينودس الأساقفة وذلك لنقل خبراتهم، هذا إلى جانب مشاركة بعض المتخصصين في رعوية الشباب على الصعيد الدولي.

وختمت دائرة العلمانيين والعائلة والحياة بيانها حول مبادرتها تنظيم منتدى دولي للشباب في روما في شهر حزيران يونيو القادم مشيرة إلى أن الهدف الأساسي لهذه المبادرة هو استقبال المحفزات التي أسفر عنها سينودس الأساقفة بدءً من الوثيقة الختامية، وأيضا انطلاقا من وثيقة سيصدرها على الأرجح الأب الأقدس قبل المنتدى المرتقب. وأضاف البيان أن المنتدى هو من جهة أخرى شكل ملموس لتحقيق أحد مطالب آباء السينودس، وهو أن يتعزز نشاط مكتب الشباب في دائرة العلمانيين والعائلة والحياة وذلك أيضا من خلال تأسيس جهاز يمثل الشباب على الصعيد الدولي.   

المرجع: www.radiovaticana.va