wrapper

وفي العام التالي كان كرنفال زغرتا للمحمية

pic259

 

مرّ بعد ظهر الأحد 29 نيسان، وهو اليوم الذي وقع عليه خيار بلدية زغرتا – إهدن لتنظيم "كرنفال المحمية" بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات والمدارس في زغرتا – الزاوية

pic259

مرّ بعد ظهر الأحد 29 نيسان، وهو اليوم الذي وقع عليه خيار بلدية زغرتا – إهدن لتنظيم "كرنفال المحمية" بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات والمدارس في زغرتا – الزاوية بخير وسلامة بعد تخوّف كافة المعنيين من احتمال تساقط المطر بحسب ما أعلنته النشرات الجوية.
الكرنفال الذي نجحت البلدية في إعادة إحيائه منذ العام لماضي استقطب هذه السنة عددًا أوسع من المشاركين في فعالياته (زهاء الـ 30 مؤسسة وجمعية ومدرسة وناد اجتماعي وفرقة كشفية) أمضوا ساعات من الفرح على امتداد المسافة التي تفصل سراي زغرتا عن مستديرة قصر الرئيس سليمان فرنجية، ذهابًا وإيابًا.
وكانت القوى الأمنية التي ساعدت في ضبط حركة السير بدأت منذ الصباح الباكر إخلاء باحة السراي تمهيدًا لوصول مركبات وعربات الكرنفال المزينة بمجسمات وعينات عن الثروة الحرجية والنباتية والحيوانية، على اختلافها، التي تزخر بها محمية حرج إهدن الطبيعية.
زهاء الثالثة بعد الظهر، بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني قبل أن تعقبه كلمات لعضوي المجلس البلدي أسعد المكاري وأنطونيو يمين، من قبل اللجنة المنظّمة، فرئيس بلدية زغرتا – إهدن المهندس توفيق معوض الذي شاركها الترحيب بالأهالي لافتًا إلى أنّها المرة الثانية التي ينظّم فيها المجلس البلدي الحالي الكرنفال خلال فصل الربيع متخذًا من المحمية موضوعًا له هذا العام.
وأعرب معوض عن ارتياحه لوسع المشاركة هذا العام مضيفًا بأن يهمّ المجلس البلدي هو العمل على الإنسان وليس الحجر والحيطان وتأمين السير فقط، إنّما العمل على بلورة القدرات الفنية والثقافية" وقال: "إن المحمية تمثل ثروة حرجية موجودة في إهدن قد لا يدرك الجميع مدى أهميتها الطبيعية. لذلك أردنا من خلال هذا الكرنفال أن نعرّف الناس والمشاركين على هذه المحمية."
ثم كانت كلمة لمديرة فريق عمل المحمية السيدة ساندرا كوسا سابا قبل أن تخلى خشبة المسرح الذي أعدّ خصيصًا للاحتفال لـ62 راقصًا وراقصة تولّت السيدة ليليان معوض مخلوف تدريبهم في مركز ميلاد الغزال الثقافي الرياضي في زغرتا فقدّموا لوحات راقصة لنحو 20 دقيقة، وتبعهم عناصر من المركز المذكور بعروض لبعض الفنون القتالية.
وقرابة الثالثة و45 دقيقة أعطيت إشارة الانطلاق للموكب الذي راح يشقّ طريقه في الشارع الرئيسي للمدينة وسط الجماهير المحتشدة عن الجانبين، وعلى السطوح والشرفات، مصحوبًا بالموسيقى الخاصة بالكرنفالات التي زادت الأجواء العامة حماسة. فبدت العربات التي استحضرت بعضًا من الحرج إلى المكان وهي تتقدّم ببطء وسط شارع يموج بالألوان والاخضرار والبهجة العارمة وذلك في موكب طويل تقدمته مركبة لجنة المحمية ومجموعةEhden Adventures واحتلت آخره سيارة إسعاف تابعة للصليب الأحمر اللبناني، وآلية للدفاع المدني.
وكان الموكب كلّما تمدّد أكثر في الشارع ينقل عرس ألوانه إلى أنحاء أخرى مشكلاً ما يشبه قوس القزح في أعين المتابعين، وحقلاً شاسعًا من الأزهار والفراشات والطيور راح ينحسر مع حلول المساء.
لكن عقد المحتفلين لم ينفرط تمامًا. ففريق Ehden Adventures الذي كان حرّك عناصره محطات الاستراحة والترفيه على امتداد مسار الموكب نهارًا بعروضات رياضية ورسم على الوجوه وتصوير تابع نشاطه الليلي بتقديم عروض تسلق لمبان عالية في محلّة العبي وذلك للمرة الأولى في زغرتا.

 

Zgharta - Ehden Municipality organized a carnival on Sunday 29th April 2012.

pic260

pic261