wrapper

قداس سيدة الحرج في محمية إهدن

على غرار كل ختام صيف إهدني، ترأس الخوري بول مرقص الدويهي ذبيحة إلهية في جوار تمثال سيدة الحرج في محمية إهدن بدعوة من لجنتها وفريق عملها وبمشاركة جمعيات ولجان ومؤسسات: منكبر سوا - أجيال - بسمة - لجنة الأمهات - الروتاري - أعضاء في بلدية زغرتا - إهدن ولجنة المحمية وجمعية أصدقاء حرج إهدن ومجموعة من المؤمنين والناشطين البيئيين. بعد الإنجيل المقدس، ألقى الخوري الدويهي عظة تحدّث فيها عن الشفافية في العطاء والخدمة والشأن العام وصلّى على نية كل العاملين للمحافظة على هذه الثروة الغابية من الأحياء ومن الراحلين الذين تركوا بصمات في الحرج الإهدني من علماء وخبراء ومؤسسين ورؤساء لجان وأعضاء ومن المأمورين مثل: ريكاردوس الهبر - بطرس مارون الدويهي - نديم الدويهي- رولان يمين وتوفيق معوض وأنطوان مرقص الدويهي.
إشارة إلى أن جمعيات وحركات مسيحية من جونيه كانت تزور المحمية صدفة فانضمت إلى قداس المحمية وشاركت بالصلوات مع الجمع والخوري الدويهي.