wrapper

نشاطات جمعية شبيبة دون – بوسكو زغرتا

أمينة سرّ جمعية شبيبة دون – بوسكو زغرتا جوزيان القندلفت

 

"اهتمّ كثيرا بجميع أفعالك. افعل اليوم بحيث لن تخجل غدًا": دون بوسكو

تستمرّ جمعية شبيبة دون بوسكو- زغرتا في متابعة نشاطاتها التي قد بدأت منذ العام 1998 سنة تأسيسها، وما زالت تستقبل الأولاد والشبيبة الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 18 سنة ليعيشوا معًا الـORATORIO أي البيت والملعب والمدرسة والكنيسة. وتستقطب ٦٥ مستفيدًا لهذا الموسم ٢٠١٧-٢٠١٨. وتتعدّد أنشطتها لتشمل البرامج الروحية، الاجتماعية، الصحية، الترفيهية، والتثقيفية كلّ نهار سبت في فترة ما بعد الظهر. ففي البرنامج الروحي، تسعى الجمعية إلى تنشئة الأولاد والشبيبة المنتسبين روحيًا من خلال العديد من الأنشطة التي ترتكز على الليتورجيا المسيحية وعلى الإنجيل وعلى أساليب عيشها. وفي الاجتماعي، تتابع المرشدة الاجتماعية والأخصائية النفسية بعض الحالات الاجتماعية الطارئة. وفي الترفيهي التثقيفي، تنظّم الجمعية رحلات وحفلات ومخيّمًا صيفيًا سنويًا، إضافةً إلى الأنشطة التي يقوم بها المنتسبون نهار السبت: رقص، غناء، أشغال يدويّة، ألعاب كبرى وألعاب تثقيفية ورياضية.

وفي بداية هذه السنة الطقسية اجتمع المسؤولون والشبيبة المعاونون حول وقفة روحية تناولت موضوع "مريم مدرسة في الشهادة"، كما اجتمعوا في زمن الميلاد المجيد استعدادًا لاستقبال الكلمة المتجسِّد، حيث تمحورت الوقفة الروحية حول "الروح القدس الشافي"، إيمانًا منها أنّ الهدف الأساسي في الجمعية يكمن في توطيد علاقة أعضائها بالرّب يسوع المسيح، فالخدمة والعمل بكلّ محبّة والتعاطي بوعي وحكمة وفرح مع الأولاد والشبيبة لا بدّ أن ترافقها ثقافة في الإيمان المسيحيّ تدفع الأعضاء إلى الاستمرارية والغوص بالعمق في حياتهم الرسولية.

وفي زمن الميلاد المجيد، تلبّي الجمعية دعوة نادي الليونز إلى الحفلة الميلادية التي ينظّمها في قاعة مار مارون العقبة- زغرتا، إضافةً إلى الحفلة الخاصّة التي تنظّمها الجمعية فقط لأولادها وشبيبتها في المركز.

"إنّ معجزة قدرة الرحمة الإلهية تتجلّى عندما تشعّ في حياة كلّ واحد منّا، وتحثّنا على حبّ القريب" هذا ما تسعى إليه جمعية شبيبة دون بوسكو: أن يُشِعّ نور المسيح في كلّ عمل تقوم به، هو الذي صار جسدًا لأجلنا... ولد المسيح هللويا. سنة مباركة بشفاعة القدّيس يوحنا بوسكو.