wrapper

يوم علمي لمركز العلاج الفيزيائي في مستشفى سيدة زغرتا الجامعي

زغرتا من جوزفين اسكندر

 

نظم مركز العلاج الفيزيائي في مستشفى سيدة زغرتا الجامعي بالتعاون مع نقابة المعالجين الفيزيائيين يوماً علميأ "ما جديد العلاج الفيزيائي" وذلك نهار السبت 6 نيسان 2019 من التاسعة صباحاً حتى الثانية ظهراً في قاعة "الشهيد ميشال حنا اسكندر" للمحاضرات.
وحضر اليوم العلمي حوالي المئة معالج فيزيائي من مختلف مناطق لبنان وحاضر خلاله كل من الدكتور خليل غصوب، المعالج الفيزيائي بيار تابت، الدكتور جورجيت فرح، الدكتور عبير علوان، البروفسور احمد رفاعي سراج والمعالج الفيزيائي هايمان الصديق.

أما المواضيع التي طرحت خلال اليوم العلمي فكانت: أسس العلاج المائي، العلاج المائي لحالات الشلل والكسور، الرياضة في الماء، العلاج المائي للحوامل، وأهمية الموجات التصادمية.

افتتح اليوم العلمي بكلمة مدير عام المستشفى المونسنيور اسطفان فرنجية الذي قال:
"ارحب بممثل نقيب المعالجين الفيزيائيين في لبنان الدكتور احمد حمود،
الاطباء والمدراء ورؤساء اقسام العلاج الفيزيائي، المعالجين الفيزيائيين طلاب الجامعات والمعاهد والحضور كافةً.
مهما تطورت العلوم يبقى جسد الانسان سراً وتبقى معرفتنا ناقصة لان الانسان مرتبط بالله الذي خلقه، وكلما تمت اكتشافات طبية جديدة نمجد الله على تكوين الانسان.
نحن كعاملين في الحقل الطبي، هذا العمل المرتبط بالانسان والانسانية، علينا ان نعمل بضمير، فنحن نصبح مسؤولون عن فرح الانسان الى حد ما لان صحة الانسان هي اهم ما يملك، وضميرنا يحثنا ايضاً على تطوير معرفتنا لنخدم المريض بأفضل جودة ممكنة.
نحن موجودون اليوم هنا لنبحث في مواضيع تهم المريض وقد نظم هذا اليوم العلمي لنفكر سوياً ونناقش أحدث الاكتشافات والابحاث العلمية وبالتالي نستخدمها لخدمة وراحة المريض.
واضيف ان المحبة ايضاً عامل اساسي في عملنا في المستشفى، علينا ان نحب المريض كما هو فان لم نحبه ليس باستطاعتنا ان نعطيه العلاج الصحيح والشافي، علينا  ان نعامله كما نعامل والدنا ووالدتنا واخواتنا.  
في الختام، اشكر رئيسة قسم العلاج الفيزيائي الدكتور ماري لويز ايوب وكل الاشخاص الذين ساهموا في انجاح هذا اليوم، آملاً ان تكون المحاضرات مثمرة".



 تلاه كلمة رئيسة قسم العلاج الفيزيائي في المستشفى الدكتور ماري لويز ايوب التي قالت:
" حضرة ممثل رئيس نقابة المعالجين الفيزيائيين في لبنان الدكتور أحمد حمود، أمين الشؤون التربوية، حضرة مدراء ورؤساء أقسام العلاج الفيزيائي في الجامعات والمستشفيات، حضرة الأطباء الأعزاء، الزملاء الكرام وزملاء المستقبل، ايها الحضور الكريم، أهلاً وسهلاً بكم.
أحبّ أن أستهلَّ كلمتي بشكري العميق إلى مدير المستشفى المونسنيور إسطفان فرنجيه لثقته الكبيرة ودعمه المتواصل لمركز العلاج الفيزيائي بكافة التقنيات والإمكانيات لتقديم أفضل ما يمكن من العلاجات في جوّ عائليّ مميّز.
إنّ مهنة العلاج الفيزيائي في تقدّم مستمرّ ونحن في مركز العلاج الفيزيائي في المستشفى نسعى دائماّ لمواكبة هذا التقدّم.
يسعدنا اليوم وبحضوركم الكريم أن نحتفل معاً بإطلاق خدمات مستحدثة في هذا المركز الفريد من نوعه في المنطقة الذي، بالإضافة إلى وسائل العلاج الفيزيائي المعتمدة عالمياً، ينفرد بالعلاج المائي لعلاج أمراض الشلل والكسور بالإضافة إلى جلسات تقوية بدنية فردية أو ضمن مجموعات كبيرة وذلك تحت إشراف المعالج الفيزيائي.
وأيضاً ينفرد المركز بآلة shockwave التي تعالج الأوجاع المزمنة والتكلسات في الأنسجة لتمكين المريض من العودة سريعاً لعمله وحياته اليوميّة دون ألم.
أخيراً، أريد أن أشكر زملائي في قسم العلاج الفيزيائي وإدارة المستشفى وكلّ الأقسام والأشخاص الذين ساهوا بإنجاح هذا اليوم العلمي.
وهنا أريد أن أخصّ بالذكر شخصين صديقين البروفسور أحمد رفاعي سراج والدكتور بيار كاملة الذين لم يوفروا جهداً أو نصيحة لإتمام هذا اليوم فشكراً جزيلاً.
أيضاً أشكركم جميعاً لحضوركم وإلى لقاء قريب بنشاطات أخرى".

واختتم اليوم العلمي بحفل كوكتيل ثم زيارة لمركز العلاج الفيزيائي.