wrapper

حفل موسيقي في المعهد الوطني للموسيقى – زغرتا

زغرتا من كلاريا الدويهي معوّض
بمناسبة الذكرى الثالثة لتدشين مبنى المعهد الوطني للموسيقى فرع زغرتا وبمناسبة إطلاق بلدية كفرحاتا اسم المتبرّع ببنائه المغترب الزغرتاوي سركيس يمين على الشارع المؤدي للمعهد وبدعوة من المعهد الوطني للموسيقى - زغرتا أقيم حفل موسيقي أحياه أعضاء من فرقة الكونسرفاتوار بمشاركة رئيس المعهد الأستاذ بسام سابا والفنانة غادة غانم وعدد من طلاب وطالبات المعهد في زغرتا وذلك على مسرح الكونسرفاتوار الوطني كفرحاتا - زغرتا.

حضره رئيس حركة الاستقلال النائب ميشال معوض، النائب طوني فرنجية ممثلاً بالوزير السابق يوسف سعادة، النائب اسطفان الدويهي ممثلاً بنجله الأستاذ أنطوان الدويهي، عضو المكتب السياسي في تيار المردة السيّدة فيرا يمين، النائب البطريركي على رعية إهدن - زغرتا المطران جوزيف نفّاع، رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني خير، رئيس بلدية زغرتا – إهدن أنطونيو فرنجية، رئيس بلدية كفرحاتا السيد جوني عون، رئيس البيت الزغرتاوي أنطونيو يمين، والمحتفى به المحسن سركيس يميّن وعقيلته إيفا وعائلتهما، وإدارة المعهد وأساتذته وطلابه وحشد من أبناء زغرتا والزاوية.

قدّم الحفل الأديب والإعلامي محسن أ. يمين الذي أكّد على أنّ المحتفى به المغترب سركيس يمين "لطالما حمل لبنان في قلبه وحاول قدر الإمكان أن يجسّد حنينه لزغرتا وإهدن وقضاء زغرتا عملاً خيرًا وما من مرة توانى عن تلبية النداء واضعًا إمكاناته وطاقته في الخدمة."

جيانا فرنجية
ثم كانت كلمة طلاب المعهد ألقتها الطالبة جيانا فرنجية شكرت فيها المغترب يمين "لما فعله للمعهد ولنا نحن الأطفال في مجال الموسيقى والرياضة" مؤكّدة على "فخري وزملائي بأننا طلابًا في هذا المعهد الذي فتح لنا آفاقًا جديدة وسمح لنا أن نحقّق أحلامنا".

غلاديس منصور
ثم كانت كلمة الأهل ألقتها غلاديس منصور وفيها: "اليوم يضاف عطاء آخر من عطاءاتكم يكتب بالخط العريض داخل سجل طلاب هذا الصرح المميز سطّره مجموعة من خيرة الأساتذة".
وختمت شاكرة باسم الأهالي "الروح الصادقة فيكم والسمو الروحي في نفوس أطفالنا من خلال تعليمكم الموسيقى فكان المعهد العالي للموسيقى في زغرتا".

جنان بارودي
بعدها كانت كلمة أساتذة المعهد ألقتها الأستاذة جنان بارودي شكرت فيها "باسم الزملاء المحسن سركيس الذي بفضل عطاءاته تمّ تشييد هذا الصرح الموسيقي وبفضله نحن مجتمعين هنا".
وأضافت: "وسنظل نسعى لإعلاء شأن هذا الصرح الموسيقي ونعمل على تخريج الأجيال الصاعدة ليرفعوا رؤوسهم جيلاً بعد جيل".
وختمت: "وندعو الله أن يأخذ بيدكم ونتمنّى لكم راحة البال والصحة التامة".

المونسنيور فرنجية
كلمة المشرف على المعهد المونسنيور اسطفان فرنجية:
"نلتقي في عيد ميلاد العذراء مريم سيدة الحصن، في رحاب هذا المكان الجميل المليء بصدى الألحان الشذية التي تنطلق من أصابع شبابنا وشاباتنا كل يوم ومن انفاسهم والقلوب.
نلتقي من أجل أطفال اليوم الذين هم شباب الغد والذين نحاول أن نؤمن لهم الفرص التي تسمح لهم بتحقيق أحلامهم بغد أفضل عبر بناء الإنسان فيهم وإعدادهم خير إعداد بمواجهة المستقبل وتحدياته".
تابع "إنّ مهمة الأهل التربوية باتت صعبة في هذه الأيام وسط مغريات الحياة التي توجه الإنسان إلى الاستهلاك والتسلية ومضيعة الوقت دون حساب. والهدف من تلك الوسائل هو جني المال دون التفكير في مستقبل أولادنا".
أضاف: "ثلاث سنوات مرّت على افتتاح المعهد الوطني العالي للموسيقى الكونسرفاتوار ولم يكن لهذا الحلم أن يتحقّق دون كرم رجل انطلق من هذه الأرض، إهدن زغرتا إلى دنيا الاغتراب، كافح وضحّى وحقّق إنجازات كبيرة وبنى عائلة مثالية تفتخر فيه اليوم وهو يفتخر فيها ونحن نفتخر بهما معًا".
وتابع: "وعلى الرغم من كل ذلك بقي متواضعًا ووضيعًا طيب القلب لم يغيّره مديح ولم يفسده مال حاضر مع الكبير والصغير مع الفقير والغني يبكي مع الباكين ويفرح مع الفرحين.
يسند الضعيف والمريض والمحتاج داعمًا كل فرد أو مؤسسة تعمل لخير زغرتا إهدن ومنطقتهما دون حدود أنه المغترب المقيم والإهدني سركيس يمّين الذي لم ينسى مسقط رأسه إهدن - زغرتا لم ينسى أطفالها وشبابها وشيبها.
نرفع له باسم إدارة وطلاب وأساتذة هذا المعهد وباسم كل أبناء زغرتا والمنطقة الأوفياء ومحبي الموسيقى والمطالعة نرفع له آيات الشكر والتقدير له ولزوجته السيدة إيفا جواد سعادة وعائلتهما سائلين الرب يسوع بشفاعة أمه العذراء مريم أن تزيدهم نعمًا وفرحًا وصحة".
ولفت: "وفي هذه السنة قدّم لنا المحسن سركيس يمين ما يحتاجه المعهد والمكتبة العامة من كراسي وطاولات وواجهات ومقاعد وهذا المسرح".
وختم فرنجية مسميًا بالاسم كل من له تعب وجهد في نجاح المعهد قائلاً: "أشكر مدير الكونسرفاتوار الوطني العالي للموسيقى الأستاذ بسام سابا مع مساعديه وجميع أعضاء الفرقة الموسيقية بالإسم كل من ساهم في أن يصل المعهد إلى ما وصل إليه. كما أشكر النائب طوني فرنجية ممثلاً بمعالي الوزير يوسف سعادة على مرافقته لهذا المشروع وللسيدة والدته ماريان سركيس وكل الذين ضحّوا من أجل إطلاق هذا المشروع المبارك. كما أشكر صاحب السيادة المطران جوزيف نفّاع على دعمه كل النشاطات في رعيتنا إهدن - زغرتا وعلى محبته لها ولعمله الدؤوب من أجل نهضة الرعية وتطويرها لتؤدي رسالتها على أكمل وجه.
كما أشكر المهندسة سيلفيا يمين والمهندسين بولس فرنجية وشربل الدويهي على ما بذلوه من جهود مميزة وأشكر رئيس بلدية كفرحاتا السيد جوني عون وأعضاء المجلس البلدي على مبادرتهم الكريمة التي قاموا بها من خلال تسمية الشارع المؤدي إلى الكونسرفاتوار على اسم المغترب سركيس يمين كعربون شكر على ما قدّمه لزغرتا وكل القرى التي مدّت له يد المساعدة.
كما أتقدم بالشكر والتقدير من مسؤولة المعهد فرع زغرتا الآنسة أنطوانيت بلعيس التي تسهر على حسن سير الأمور بكل جدارة ومحبة وهي تقدّم عملها دون أي مقابل مضحيةً بوقتها وباذلة كل جهد لتطوير المعهد".

سركيس يمّين
كما كانت كلمة للمغترب سركيس يمّين ألقاها باسمه الإعلامي محسن يمّين شكر فيها "كل من حضر لمشاركته هذه المناسبة وكل من شاركه لحظات التكريم هذه منظمين وحاضرين ومشاركين وإعلاميين" متمنيًا "تكاتف الأيدي والجهد في الحقل العمراني والمجال الإنساني" ومعلنًا "استعداده لكل تعاون صادق في سبيل نهضة المنطقة والتفاعل البناء في درب الخير".

بعدها تمّ تقديم باقات زهور إلى كل من: رئيس بلدية كفرحاتا السيد جوني عون، رئيس المعهد الوطني العالي للموسيقى بسام سابا، ومن جامعة آل يمين في لبنان وبلدان الانتشار باقة زهور إلى المحسن سركيس يمين وزوجته إيفا جواد سعادة وباقة أخرى له من إدارة المعهد.

ثم كانت وصلات موسيقية غنائية لطلاب المعهد.

وأزيحت الستارة عن لوحة الشارع التي تحمل اسم المكرم المحسن سركيس يمين، فكوكتيل.