wrapper

نشاطات كاريتاس الميلادية

زغرتا من كلاريا الدويهي معوض
كعادته كل سنة يعطي كاريتاس إقليم زغرتا لنشاطه في زمن الميلاد دفعًا إضافيًا على جهوده التي يبذلها طوال العام والتي لا تقتصر على المساعدات العينية من حصص غذائية إنما تشمل المساعدات الطبية والتربوية والاجتماعية.
وفي زمن الميلاد، زمن العطاء والمشاركة، كان لـ"شجرة كاريتاس" نصيبها من النجاح هذا العام فاق التوقعات وهي شجرة يوضع عليها بطاقات تتضمّن حاجات أبناء منطقتنا من ملابس ومن ذوي القدرات المادية المحدودة. وقد أوضحت السيدة دورا عاقلة عبدالله رئيسة إقليم كاريتاس زغرتا أنّ "التجاوب هذا العام كان ملفتًا ولم يتبقى بطاقة لم يتم تعهّدها فقد أمّنا ملابس لأكثر من ٥٠٠ ولد. إن أبناء زغرتا لا يبخلون بالعطاء حين يعلمون أنّ ما يقدمونه يذهب إلى من يستحق".
وأكدت أنّ "التقديمات والمساعدات مستمرة ومركزنا في زغرتا يستقبلها يوميًا ليوزعها على مستحقيها".
وقالت: "هنا لا بدّ من توجيه لفتة وتحية إلى شباب كاريتاس زغرتا الذين هم عامود نجاحنا في تنفيذ واجباتنا وهم اختاروا كما كل سنة خمس عائلات بحاجة حيث تولّوا الاهتمام بمأكلهم وملبسهم والترفيه عنهم فألف شكر لجهودهم وعطائهم لأنهم مستقبل كاريتاس".
وختمت رئيسة كاريتاس إن "إقليم كاريتاس زغرتا يواكب أبناء منطقتنا على قدر ما تتيحه إمكانياتنا وهنا لا بد من شكر كل متبرّع يساهم في تقديم مساعدة من أي نوع كانت فنجاحنا في تعاضد مجتمعنا وتضامنه".