wrapper

ريسيتال ميلادي مع جوقة وأساتذة الكونسرفاتوار

زغرتا من كلاريا الدويهي معوض
بدعوة من المعهد الوطني العالي للموسيقى فرع زغرتا – الزاوية، أقيم في كنيسة مار يوسف - زغرتا ريسيتال ميلادي أحيته جوقة وأساتذة الكونسرفتوار.
وقد حضر الحفل السيدة ماري إسطفان الدويهي، السيدة ماريان سركيس، رئيسة كاريتاس زغرتا السيدة دورا عاقلة عبدالله، رئيسة كاريتاس الزاوية السيدة مارغو وهبة، رئيسة اللجنة النسائية الثقافية السيدة كلاريا الدويهي معوض، الأستاذ أنطونيو فرنجية ممثلاً رئيس بلدية زغرتا - إهدن، السيد حنا غسطين ممثلاً مؤسسة يوسف بك كرم، السيدة جيسي فرنجية ممثلة جمعية الميدان، وأهالي الطلاب وحشد من ممثلي الجمعيات والهيئات الثقافية والتربوية والاجتماعية.
وكانت كلمة لمديرة المعهد في زغرتا الآنسة أنطوانيت بلعيس رحّبت فيها بالحضور ولفتت إلى "أننا حلمنا بهذا المعهد منذ زمن وتحقّق هذا الحلم من 3 سنوات، لأن الرسالة في المسيحية لا تحصر بين أكوام حجارة أبنية كنائستنا إنما تنطلق من المذبح، من القربان، من الصلاة لتلتقي بيسوع.
إن اللقاء بيسوع الحاضر في الإنسان لا يمكن أن نحدّه في الجماعات الروحية فقط، إنما هو موجود أيضًا في الجماعات البشرية من تربوية، واجتماعية، ورياضية وحتى موسيقية. من هنا نفهم بأنّ الاهتمام بهذه النعمة الإلهية التي زرعها موزّع المواهب في أولادنا الذين ناهز عددهم حوالى الـ300 طالب. فالموسيقى والألحان تتلاقى مع الألوهة من حيث خلق جو من الإبداع والعذوبة والصفاء والسلام.
أليست هذه كلها صفات ألوهية؟ فكم هي جميلة عندما تلتقي مع طلابنا وتتفاعل معهم إيجابًا بهدف "حضارة السلام"، "حضارة المحبة" على أرضنا".
وختمت الآنسة بلعيس شاكرة الحضور الكريم: "فبوجودكم شجّعتم طلابنا والمعهد، والشكر الكبير للذين ساهموا في وجود هذا المعهد من الأستاذ طوني بك فرنجية ومن معالي الوزير روني عريجي والمغترب الكبير السيّد سركيس يمّين والسيدة الفاضلة ماريان سركيس، ورئيس اتحاد بلديات زغرتا - الزاوية الأستاذ زعني خير ورئيس بلدية زغرتا - إهدن الدكتور سيزار باسيم. والشكر لأساتذة المعهد الذين يسهرون ويكدّون لأجل طلابهم ولا ننسى شكر لجنة الأهل لمتابعة كل الأعمال فيه، ونخصّ بالشكر أيضًا السيدة سليمى كعوي بو حرب وكل العاملين في المعهد. وشكرًا لـ Zgharta Channel".
‎بعدها كان لطلاب المعهد كبارًا وصغارًا وصلات غنائية ميلادية بقيادة الأستاذ كميل حنا والعازفين فؤاد أبي حسون وجورج داوود. كما غنّى المطرب بشّار خوري أغنية "يا نبع المحبة" للفنانة الكبيرة ماجدة الرومي.