wrapper

وفد نيابة إهدن - زغرتا في تهنئة غبطة أبينا بعيد القيامة

قام وفد نيابة من إهدن - زغرتا في تهنئة غبطة أبينا البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى بعيد القيامة. وقد ألقى الخوري يوحنا مخلوف كلمة باسم المجلس الكهنوتي والمجلس الرعوي في النيابة جاء فيها:
"زيارتنا لكم اليوم يا صاحب الغبطة والنيافة مار بشاره بطرس الراعي الكلي الطوبى من إهدن مدينة البطاركة والأساقفة، مدينة الرؤساء والقاضة مدينة الفنّانين والمبدعين، مدينة الكهنة والمكرّسين في الحالة الرهبانية والنُسكية، من إهدن "التي أعطت أفضل ما عندها للوطن وللكنيسة" كما سبق وذكرتم في زيارتكم الرعوية إلى زغرتا. فكما أعطت في الماضي تُعطي اليوم وستُعطي في المستقبل لأنها لا تعرف العُقم ونبع العطاء فيها فيّاض لا ينضب.
زيارتنا اليوم إلى صرحكم العريق من خلال المجلسين الكهنوتي والرعوي، وتجمع الإكليروس الإهدني، وإدارة مستشفى سيدة زغرتا وإدارة كونسرفتوار الوطني، وإدارة نادي السلام، والبيت الزغرتاوي لنشارككم فرح قيامة الرب من بين الأموات ولنعلن أمامكم جهارًا إيماننا الثابت والمبنيّ على هذا الحدث الخلاصي الذي أشركنا بواسطته القائم من الموت في حياته.
جئناكم بشكر غبطتكم على اللفتة الكريمة التي أردتم التعبير من خلالها عن محبتكم لنيابتنا البطريركية بشخص الخوري إسطفان فرنجية من خلال ترقيته الى خوري-برديوط برتبة مونسنيور مع أننا كنا منتظرين رتبة أعلى لأنّ إهدن تستحق ذلك ولأنّ صاحب التكريم يستحق ذلك أيضًا.
إننا نضمّ صلاتنا إلى صلاتكم على نية المونسنيور الجديد سائلين الله أن يهدف هذا التكريم إلى عطاء أكبر لمن استودعه الله الكثير من نِعَمِه. وكلنا أمل في أن تستعيد إهدن دورها التاريخي بإعادتها إلى خارطة الأبرشيات المارونية.
ولكم منّا يا صاحب الغبطة والنيافة كل شكرٍ ودعاء وشكرًا".