wrapper

زيارة ناجحة وموفقة للمونسنيور اسطفان فرنجية لسيدني وملبورن

بمباركة سيادة المطران انطوان شربل طربيه السامي الأحترام، قام خادم رعية أهدن زغرتا ورئيس نادي السلام زغرتا ومدير عام مستشفى سيدة زغرتا الجامعي المونسنيور اسطفان فرنجية بزيارة قصيرة الى أستراليا أستمرت عشرة أيام ألتقى خلالها العديد من أبناء الجالية اللبنانة عامة والزغرتاوية خاصة. كما زار مدينة ملبورن للمرة الأولى، علماً انها زيارته العاشرة الى سيدني خلال عقدين من الزمن.

وكان المونسنيور فرنجية موضع ترحيب وحفاوة بالغة في سيدني طوال زيارته التي جاءت بالدرجة الأولى لتفقد الجالية وزيارة المرضى والمسنين وإقامة الصلوات، وكذلك أتت من ضمن سياق دعم فريق السلام زغرتا.

وقد بدأ برنامجه الحافل بزيارة سيادة المطران انطوان شربل طربيه في بيت مارون في ستراثفيلد. وثم أستقبل المونسنيور فرنجية العديد من أبناء زغرتا في مركز جمعية بطل لبنان الزغرتاوية الجديد في باراماتا بحضور رئيسة الجمعية إيفا معوض وأعضاء الهيئة الأدارية.

وفي اليوم التالي أقام قداساً عن نفس موتى الجالية الزغرتاوية واللبنانية في مدافن روكوود.

وفي زيارته الأولى الى ملبورن، أستقبل ابناء زغرتا الزاوية والأصدقاء المونسنيور فرنجية في مدينة ملبورن بحفاوة حيث ترأس قداساً في كنيسة سيدة لبنان بمعاونة خادم الرعية الأب الفاضل آلان فارس والمونسنيور عمانوئيل صقر والخوري طوني بويمين. ثم أقيم على شرفه حفل غذاء تكريمي أعده ابناء زغرتا الزاوية عبر تيار المردة ملبورن وحركة الأستقلال ملبورن وجمعية سيدة زغرتا برئيسها اسعد معوض والأعضاء، وحركة شباب زغرتا برئيسها انطوان الحربية والأعضاء، حضره العديد من ابناء الجالية وفعالياتها. عرّف المناسبة الحاشدة منسق تيار المردة ملبورن نبيل حنا، وكانت كلمات ترحبية لمنسق حركة الأستقلال جورج معوض والمونسنيور عمانوئيل صقر. بعدها زار دير الراهبات الأنطونيات في ملبورن والتقى الرئيسة العامة جوديت هارون.

والتقى المونسنيور فرنجية عند عودته الى سيدني رئيس دير مار شربل الأب لويس الفرخ. 

وأجرت الأعلامية سوزان حوراني مقابلة مع المونسنيور فرنجية في استديوهات اذاعة صوت الغد. وكذلك حاوره في استديوهات صوت المحبة الأب الرئيس مارون موسى.

وألتقى المونسنيور فرنجية رؤساء تحرير الصحف اللبنانية الأساتذة أنور حرب وانطوان القزي وجوزيف خوري ومدير مكتب الوكالة الوطنية سايد مخايل ورئيس الأتحاد الأسترالي اللبناني لكرة القدم ريمي وهبه وممثلي عدة مؤسسات دينية واجتماعية وخيرية ورياضية.

وأقام رئيس غرفة التجارة الأسترالية اللبنانية جو خطار غذاء على شرفه بحضور سيادة المطران طربيه، ورئيس المجلس الماروني طوني خطار، ورئيس التجمع المسيحي والي وهبه والرئيس الأقليمي للجامعة الثقافية اللبنانية في العالم ميشال الدويهي ورئيس تحرير النهار الأسترالية أنور حرب، وابراهيم الدويهي. وكرمته جمعية بان الخيرية بشخص السيد حليم شيحا.

وحضر المونسنيور فرنجية حفلة الرابطة المارونية في أستراليا في الدولتون هاوس بدعوة من رئيس الرابطة د. أنطوني سعيد الهاشم الذي رحب أجمل ترحيب بالضيف.

وركز المونسنيور فرنجية في عظاته وكلماته ومقابلاته على تسليط الضوء على مسيرة تطويب المكرم اسطفان الدويهي والخطوات المتقدمة لتطويبه الذي بات قريباً بفضل أعجوبة موثقة جديدة قدم ملفها الى الفاتيكان.

وعند مغادرته أستراليا عبر مطار سيدني أعرب المونسنيور اسطفان فرنجية عن شكره لسيادة المطران طربيه والكهنة والرهبان والراهبات في سيدني وملبورن وكل أبناء الجالية مؤسساتها وفعالياتها. ودعا الجميع الى التضامن والعمل في سبيل أستراليا ولبنان ودعم الكنيسة المارونية والكاثوليكية بشكل عام. وخص بالشكر كل من ساهم ويساهم في دعم نادي السلام زغرتا في الدوري اللبناني الممتاز، وفرق الرجال وفرق السيدات في البطولات الأخرى، وكذلك أكاديمية السلام التي تضم مئات اللاعبين الناشئين من مختلف الأعمار من زغرتا الزاوية والكورة والكثير من مناطق لبنان الشمالي.