wrapper

الدكتور شربل معوض ينتقل من كنيسة الأرض إلى كنيسة السماء

فجأة توقف القلب الذي لم ينبض إلا بالحب والعطاء. فجأة توقف القلب الذي أحب الكنيسة وكرّس حياته لها، أحبها من خلال سلوكه الطيب والعطر.
أحبها من خلال غيرته على خلاص النفوس، أحبها من خلال إحياء صلواتها بأجمل ما يكون، أحبها من خلال حبه لكهنتها ولكل العاملين فيها.
أحبها من خلال عائلته الصغيرة، زوجته، ابنه يوسف وابنته ماري الذي كان يرغب أن يشبع منهم أكثر.
ارحل أيها العزيز شربل ارحل مع لحنك العذب لتصبح أنت المعزوفة التي تمجّد فيها الله على الدوام.
رعيتك إهدن - زغرتا ستشتاق إلى حضورك اللذيذ والمحب، إلى غيرتك واندفاعك.
كنيسة مار يوحنا زغرتا بكل ما فيها ستنتظرك هذا الأحد وكل أحد. ستتحول فينا إلى ذكرى طيبة وستشاركنا همومنا وصلاتنا من الملكوت الذي تقت إليه.
وداعًا... لا بل إلى اللقاء.
اعزف أمام الرب يسوع عنا عنك نشيد الشكر والاعتراف ورنّم له ترنيمًا جديدًا واحسن العزف مع الهتاف فرحًا ومرنّمًا ومردّدًا الشهادة التي أحببت قائلاً المسيح قام حقًا قام وسنلتقي حولك يوم الجمعة هذا في كنيسة مار يوحنا لوداعك بكل وفاء وحب وألم ولكن برجاء وفرح. 

 

https://www.youtube.com/watch?v=GcqCldfPjnY