Print this page

القداس والعشاء السنوي لأطباء مستشفى سيدة زغرتا الجامعي

بمناسبة حلول عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة 2019 أقام مستشفى سيدة زغرتا الجامعي قداساً الهياً نهار الخميس 20 كانون الأول  في السابعة مساءً في كنيسة المستشفى ترأسه مدير عام المستشفى المونسنيور اسطفان فرنجية وحضره الأطباء وعدد من الموظفين.

وقال المونسنيور فرنجية خلال العظة انه "علينا ان نعيش الاخوة الانسانية كما يجب خصوصاً خلال عيد الميلاد وان نعيش بالتفهم والانفتاح"، وقدم الذبيحة الالهية على نية اطباء المستشفى والمرضى والموتى الذين رقدوا خصوصاً زوجة الدكتور احمد شاكر.

تلا القداس الالهي حفل عشاء للأطباء في قاعة "الشهيد ميشال حنا اسكندر" للمحاضرات في المستشفى وكانت كلمة المدير العام الذي قال:
"نلتقي ككل سنة بمناسبة ذكرى تجسد الاله، عمانوئيل أي الله معنا الذي كشف لنا أن الله محبة، مؤكداً ما جاء على لسان النبي هوشع ان الله يريد رحمة لا ذبيحة. ان كلمة رحمة في اللغة الفر نسية تعني "Misericorde" وهي مشتقة من كلمتين "Misere" أي تعاسة و"Coeur" أي القلب، ولذلك فان الرحمة هي ان تحمل تعاسة الآخر وضعفه كما حملها يسوع عندما صار انساناً من اجل خلاصنا، من اجل غفران خطايانا وحمل عاهاتنا. شعار هذا المستشفى كان ولا يزال حمل آلام الآخرين والنظر الى كل مريض كأخ لنا وأمانة من الله بين ايدينا. هذه هي رسالتنا ورسالة كل طبيب. من هنا، نتقدم منكم بوافر الشكر على جهودكم وتضحياتكم في سبيل جميع المرضى الذين يجدون في مستشفى سيدة زغرتا الملاذ الأمين لهم ولعائلاتهم. كما أنني اشكر لكم تضحياتكم في سبيل تطوير المستشفى، هذا التطوير الذي عاد وتعود فائدته على كل مريض. وامام تواضع طفل بيت لحم، نتوقف معكم على نقاط عدة اهمها:
أولاً: ان العصر الاستهلاكي الذي نعيشه في أيامنا، يعرضنا جميعاً الى طغيان العامل المادي على تصرفاتنا. اننا بحاجة ماسة الى نظرة الى الأمور طويلة الأمد وبطريقة انسانية تتوافق مع قسم كل طبيب ومع كل القيم الانسانية والدينية التي نؤمن بها جميعاً. المريض ليس زبوناً بل انساناً ينبض بالمشاعر الممزوجة بالخوف والمرارة والألم، فهو ليس سلعة نجيرها وفق مصالحنا وعلينا تأمين الافضل له وان ننصحه النصيحة الافضل.

ثانياً: المستشفى هو بيتنا ومكان عملنا وهو عائلتنا الكبيرة وعليه ان ينضح بالرحمة والمحبة وان تنصب جهودنا جميعاً في سبيل خير المريض ومساعدته وعائلته.

ثالثاً: أطلب من جميع أطبائنا التعاطي مع الادارة الطبية والمستشفى تعاطياً جدياً والمشاركة في أعمال اللجان وفي تطوير أقسامهم وتعزيز روح الأخوة والزمالة فيما بينهم.

ختاماً، اشكر كل تضحيات الاطباء وعلى رأسهم رئيس اللجنة الطبية الدكتور شيبان رفول والمدير الطبي الدكتور فادي فنيانوس وكل الأطباء الملتزمين هموم المستشفى والذين بادروا ويبادرون في تطوير مستشفى السيدة. كما أشكر الدكتور ساسين ريمي الذي يتابع وسيتابع شؤون الأطباء الى جانب المدير الطبي والدكتور وسام الجوخدار واشكرهم على تعاونهم كما اشكر الآنسة منى على متابعتها الدقيقة لحسابات الأطباء.
نأمل ان تكون سنة 2019 سنة دعم الأطباء باعطائهم مستحقاتهم بشكل أسرع. اتمنى لكم ميلاداً مجيداً وسنة مباركة".

من جهته، قال رئيس اللجنة الطبية الدكتور شيبان رفول: "ترأست اللجنة الطبية لعدة أعوام وفي هذه المناسبة أود ان اشكر جميع اعضاء هذه اللجنة الذين قاموا بعمل كبير وبذلوا مجهوداً ليصبح هذا المستشفى صرحاً جامعياً".
واضاف: "المستشفى اليوم تطور وبحاجة لدعم كبير ونحن كلجنة طبية لم نرفض اي من مطالب الاطباء وهنا اشكر الدكتور فادي فنيانوس الذي رافقنا ونورنا وجميع الاطباء الذين هم عائلة واحدة والشكر الكبير لمدير العام المستشفى المونسنيور اسطفان فرنجية ونقول له اننا نحبه واذا كان قوياً نحن أقوياء".

Image Gallery