wrapper

برنامج القداسات في رعية إهدن – زغرتا
إهدن: يوميًا حتى 2 تشرين الثاني 2020: كنيسة مار جرجس: الأحد: 7:00 و11:30 صباحًا الاثنين – السبت: 5:30 صلاة المسبحة بعدها القداس 6:00 مساءً   كنيسة مار بطرس وبولس: الأحد: 9:00 صباحًا الاثنين – السبت: 7:00 صباحًا   زغرتا: كنيسة
الأخت سعاد الدويهي إلى جوار الرب
انتقلت نهار الجمعة 9 تشرين الأول، الأخت سعاد الدويهي إلى رحمته تعالى عن عمر يناهز الـ 90 عامًا. وعُرفت الأخت سعاد بخدمتها المجانية وحرصها على العلم والتربية، حيث خدمت 20 عامًا بصمت ومحبة رعية إهدن - زغرتا. دخلت الأخت سعاد راهبات المحبة عام 1949
إبراز النذور الأولى للمبتدئ طوني مكاري من زغرتا
احتفل قدس الأب العام مارون مبارك بالذبيحة الإلهية بمناسبة عيد مار يوحنا الحبيب شفيع جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة وعاونه الآباء مارون موسى، عمر الهاشم، جورج سلوم، وأندريه غاوي.تخلّل القداس إبراز النذور الأولى للمبتدئين طوني مكاري من زغرتا، سهيل
زيارة إكليريكيّي الأبرشيّة الى الكرسي البطريركي
قبل انطلاق السنة الجديدة في الإكليريكية البطريركية المارونية - غزير، زار الطلاب الإكليريكيون في الأبرشيّة البطريركية المارونية نيابة إهدن - زغرتا، مع المسؤول عن مرافقة الدعوات الخوري بول الدويهي، الصرح البطريركي في الديمان لأخذ بركة صاحب الغبطة
مبادرة
"ما في شي أقوى من محبتنا" مبادرة أطلقتها رعية اهدن – زغرتا بالتعاون مع كاريتاس اقليم اهدن - زغرتا لتساعد العائلات الميسورة والمتوسطة الحال العائلات المحتاجة.  بامكانك مساعدة عائلة محتاجة أو أكثر بمبلغ شهري يتراوح حسب حجم العائلة وحاجتها أو تقدم أي
صلاة البابا فرنسيس إلى السيدة مريم العذراء من أجل مرضى وباء كورونا
يا مريم،يا من تشعّين دائمًا في طريقنا،علامة للخلاص والرجاء،إنّنا نضع ثقتنا فيك، يا صحّة المرضى،يا من شاركت آلام يسوع، بقرب الصليب،محافظة على إيمانك ثابتًا. أنت، يا خلاص الشعب الروماني،تعرفين حاجتنا في هذه الأيام،ونحن واثقون بأنكِ ستلبي طلباتنا،لأنّه
قداسات رعية إهدن - زغرتا
كنيسة سيدة زغرتا الأحد: 7:00 - 9:00 – 10:30 صباحًا الاثنين – الجمعة: 6:30 صباحًا و4:30 بعد الظهر ملاحظة: قداديس السبت بعد الظهر مخصّصة للتذكارات    كنيسة مار يوحنا المعمدان الأحد: 7:00 – 9:00 - 11:00 صباحًا – 6:00 مساءً الاثنين -

بيان صادر عن مستشفى سيدة زغرتا الجامعي

صدر عن مستشفى سيدة زغرتا البيان التالي:

‎ نظرًا لما يتناقله البعض توضح إدارة المستشفى الآتي:

‎ أولاً: تلقى مدير المستشفى المونسنيور اسطفان فرنجية فجر أمس اتصالاً من عائلة المرحومة جانو بولس عنتر وهي في مستشفى إهدن الحكومي طالبةً نقلها إلى مستشفى سيدة زغرتا وهي بحالة الخطر الشديد فاتصل بالمستشفى وتمّ نقلها عبر الصليب الأحمر اللبناني ومن اللحظة الأولى تم التعامل مع المريضة في مستشفى سيدة زغرتا بكل حذر وبطريقة مهنية عالية وأخذ الفريق التمريضي والطبي كل الاحتياطات اللازمة وخصوصًا بعد إجراء صورة الـ"Scanner" التي بينت إصابة رأس ورئتي المريضة بأضرار فادحة. وقد تم اخذ عينة من المريضة لفحصها وعند وفاتها تم التعامل معها كمريضة كورونا أيضًا وعند صدور النتائج تبين أنّ المريضة تحمل فيروس كورونا. ‎

ثانيًا: أمام هذا الواقع، طلب المستشفى من عائلة المرحومة الساكنين معها والقريبين منها إجراء الفحوصات فورًا والتزام الحجر الفوري وقد أجرى المونسنيور اسطفان فرنجية والخوري سليمان يمين الفحوصات أيضًا لقرب المرحومة منهما ومن كنيسة مار يوحنا حيث كانت تقوم بخدمتها مع شقيقتها أنطوانيت بكل تجرّد وتفاني.

‎وقد صدرت جميع النتائج (عائلة الفقيدة والكهنة) الساعة الثانية بعد ظهر اليوم الجمعة في 14/8/2020 وتبين أنّها سلبية والشكر لله، مع العلم أنّ الكهنة لم يخالطوا المرحومة وهم ملتزمين مع الجميع بالتباعد الاجتماعي قدر المستطاع، ولمزيد من الوقاية تم الطلب من عدد من العاملين في المستشفى والكنيسة الحجر المنزلي ووضع الكمامات وأخذ الاحتياطات وستجرى الفحوصات لجميع المخالطين نهار الاثنين المقبل ‎أننا إذ نأسف لكل الإشاعات والأكاذيب التي صدرت والتي بثت الرعب والخوف والهلع في قلوب الناس سائلين السعادة الأبدية للمرحومة جانو عنتر والسلامة والسلام للعالم أجمع. ونتقدّم بالشكر من كل المتصلين للاطمئنان ولكل الطاقم التمريضي والطبي ولكل العاملين في مستشفى سيدة زغرتا على شجاعتهم وتفانيهم في خدمة المرض بالرغم من كل المصاعب التي تواجههم.