wrapper

صلاة المساء: أسابيع الصوم الثلاثة الأولى

- ألمجدُ للآب والابن والروح القدس في ابتدائنا وانتهائنا.

 

- ولتَفِضْ مراحِمُه علينا نحن الخطأة الحقيرين، في العالَمَين اللذين خَلقتهما، يا ربَّنا وإلهَنا لكَ المجدُ إلى الأبد.

 

- أهِّلنا، أيّها الربّ إلهنا، أن نسبِّحك في هذا المساء المبارك تسابيحَ نقيّة، ونتأمّل تعاليمكَ الإلهيّة، تكون شفاءً لنفوسِنا، وهي تلجأ إليكَ ساكبةً دموعَ التوبة والاستغفار. إمنحنا، ربِّ، أن نستعدَّ لعيدِ قيامتِكَ بالصَّومِ والسَّهرِ والصّلاة وصلاحِ الأعمال، بنقاوةِ القلب، وصفاء الضمير، فنلقاكَ هنا بالفرح، وهناك بالغبطة والابتهاج، ونسبّحك مع المختارين، وأباك وروحك القدّوس إلى الأبد. آمين.

 

- ربِّ، إذا تصلَّبَ قلبنا وجفَّ، فأمطِر علينا نعمتَكَ وحنانك. وإذا ذوى جمالُ الحياةِ وغابَ عنّا العالمُ الآخر، فتعالَ إلينا يا إلهَ الصمتِ بالهدوء والراحة. وإذا أعمتْ شهوةُ العالم عقلنا، فَهَلُمّ إلينا، يا مَن لا قدّوسَ سواه، بنورِ ملكوتِك. لكَ المجدُ إلى الأبد.

 

مزامير المساء

 

من المزمور 140 – 141

لِتُقَمْ صلاتي كالبخورِ أمامك، ورَفْعُ يَديَّ كَتَقدمةِ المساء.

(تعاد بعد كل مقطع)

* إليكَ أصرخُ، يا رَبِّي أسْرِعْ إليّ، أصِخْ لِصَوْتِي حينَ أصرخُ إليك.

* إليكَ عيناي، أيُّها الرَّبُّ السيِّد، بِكَ اعتصمْتُ فلا تُفْرِغْ نفسي.

* يُحيطُ بي إكليلٌ من الصِدِّيقين، عندما تُكافئني.

 

من المزمور 118

إنَّ كَلِمَتَكَ مِصْبَاحٌ لِخُطايَ وَنُورٌ لِسَبِيلي.

* أقسمتُ وسأنْجِزُ أنْ أحفظَ أحكامَ عَدْلِكَ.

* وَرِثْتُ شَهَاداتِكَ إلى الأبدِ لأنها سُرورُ قلبي.

* أَلمجدُ للآبِ والإبنِ والرُّوحِ القُدُس إلى الأبد.

 

- إقبلْ يا ربُّ صلاتنا، واغسِل وجهنا بنقاءِ وجهِكَ الإلهيّ. واجعلْ صيامَنا عودةً صادقةً إلى إنجيلِك، كلمةَ الحياةِ الجديدة، لكَ المجدُ إلى الأبد. آمين.

 

- فَلْنَشْكُرِ الثالوثَ الأَقدَسَ والممَجَّدَ ولنسجدْ لَهُ ونُسَبِّحُهُ الآبَ والابنَ والروحَ القُدُس. آمين.

- كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون.

- قدوس أنت يا الله، قدوس أنت أيّها القوي، قدوس أنت الذي لا يموت، إرحمنا.

 

- أَبانا الذي في السماوات...

 

- أشرِق، يا ربُّ، بوجهِكَ في قلوبِنا وضمائرِنا، فنسيرَ على وهجِ أنوارِكَ، في هذا الصِّيامِ المبارك، ونصنعَ مشئتكَ، ونحسُنَ في عينيكَ بتصرُّفاتِنا، إلى يومِ نلقاكَ بالفرحِ والحبور، فننشدَ لكَ مع الملائكة والقدّيسين الأبرار، ولأبيكَ وروحِكَ القدُّوس، إلى الأبد. آمين.