wrapper

إهدن في يومها الكبير

+ سيادة المطران جوزيف نفّاع

عاشت إهدن يومها الكبير.
يومها المنتظر، إذ حلّ في ربوعها، في ساحلها وفي جبلها، صاحب الغبطة والنيافة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى، أبًا محبًا وراعيًا صالحًا وعادت إليها كنيستها، كنيسة مار جرجس، كنيسة الآباء والأجداد، واحة الصلاة والتقوى لأجيال وأجيال.
نعم، 13 تموز 2018 هو يومها الكبير، يومها التاريخي الذي لن تنساه الذاكرة والقلوب.
لم يكن يومًا احتفلنا به في تجديد كنيسة الحجر بل كان يومًا شعرنا وكأنّ أرواحنا تعانق خالقها من جديد، تجدّد له حبها وإيمانها به ووفائها له، له المجد والإكرام.
فأبناء إهدن – زغرتا أظهروا عمق إيمانهم وتعلّقهم بكنيستهم وأظهروا أنّهم رعية تتجدّد بروح المسيح على الدوام وأنّ روح العونة التي شهد لهم بها التاريخ لا تزال حاضرة فشكرًا لله على كل ما عشناه في 13 تموز والذي أتى نتيجة عمل دؤوب لسنوات وسنوات إن في الرعية أو مستشفى سيدة زغرتا الجامعي أو في كنيسة مار جرجس أو كنيسة مار شربل. فالشكر للرب يسوع على حضوره المُحيي في هذه الرعية المباركة وعلى شفاعة مريم سيدة الحصن وسيدة زغرتا.
فباسمي الشخصي وباسم كهنة الرعية أتقدّم بالشكر من صاحب الغبطة وأصحاب السيادة والسعادة والمعالي وكل الذين ضحّوا وعملوا وشاركوا في الحضور والصلاة.
الشكر لبلدية زغرتا – إهدن ولإتحاد بلديات قضاء زغرتا - الزاوية.
شكرًا لكم يا أبناء إهدن – زغرتا وإلى المزيد من التقدم والرقي على كافة الصعد بإذن الله.  

Read 136 times