wrapper

"أنت المسيح ابن الله الحي"

سيادة المطران جوزيف نفّاع
تحتفل الكنيسة اليوم ببداية السنة الطقسية والتي نحيي فيها ونتأمّل سائر أحداث حياة يسوع، كلمة الله والصلوات والخدمة الكنسية خلال بحر السنة.
تضع لنا الكنيسة اليوم إنجيل إعلان بطرس أنّ المسيح ابن الله، وهذا الإيمان هو بوحي من الله كما قال له يسوع.
إنّ الوحي الإلهي هو كشف الله للإنسان عن ذاته وعن إرادته الخلاصية في التاريخ، بأعمال وأقوال مرتبطة ارتباطًا وثيقًا فيما بينها، وموضّحة بعضها البعض. وإنّ هذا الوحي بلغ ملئه وكماله في شخص الكلمة المتجسّد يسوع المسيح (التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية عدد 53). فيسوع هو كلمة الله النهائية والكافلة، فيه قال لنا الله كلّ شيء، ولم يعد هناك أي كلمة أخرى ننتظرها تزيد شيئًا على الوحي الذي تمّ فيه.
مقابل هذا الإعلان جاء كلام يسوع لبطرس: "أنت الصخرة وعلى هذه الصخرة سأبني كنيستي"، فمن هنا أولوية السلطة التعليمية في الكنيسة مؤلّفة من البابا والأساقفة الذين في شركة معه وفيما بينهم. إنّهم المعلّمون الأصيلون للإيمان، والشارحون لوديعة الإيمان، والمحافظون على التعليم السليم... فعلى جماعة المؤمنين أن تعود إليهم لمعرفة الإيمان معرفة صحيحة، كالجماعة الأولى التي كانت مواظبة على تعليم الرسل (رسل 2/42).
إخوتي، أخواتي الأحباء،
نسأل الله أن تكون هذه السنة الطقسية سنة بركة وسلام، سنة نسعى لنتعمّق أكثر فأكثر بكلمة الله وتعليم الكنيسة وأن نطلب نعمة الطاعة والمثابرة والالتزام لنكون في طريق القداسة. آمين.

Read 153 times