wrapper

تصريحات مدير دار الصحافة حول محاكمة الكاردينال بيل

الكرسي الرسولي يؤكد احترامه للسلطات القضائية الأسترالية، هذا ما أكد مدير دار الصحافة عقب رفض المحكمة في أستراليا استئناف الكاردينال بيل.

عقب رفض المحكمة العليا في ولاية فيكتوريا الأسترالية صباح اليوم الأربعاء 21 آب أغسطس طلب الاستئناف الذي تقدم به الكاردينال جورج بيل، عقب الحكم الأول الصادر ضده مدينا إياه بتهمة تعديات جنسية قديمة على قاصرين، صرح مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي ماتيو بروني بأن الكرسي الرسولي يؤكد احترامه للسلطات القضائية الأسترالية. هذا وأراد التذكير، وبانتظار تطورات محتملة في القضية، بإعلان الكاردينال بيل المتواصل براءته وتأكيده على حقه في اللجوء إلى المحكمة العليا. ثم ختم مدير دار الصحافة تصريحه مؤكدا قرب الكرسي الرسولي والكنيسة في أستراليا من ضحايا الاعتداءات الجنسية، والالتزام عبر السلطات الكنسية المعنية بملاحقة المسؤولين في الإكليروس عن مثل هذه الاعتداءات.

هذا وفي إجابته على أسئلة الصحفيين ذكّر السيد بروني بأن مجمع عقيدة الإيمان، ومثل ما حدث في حالات سابقة، ينتظر الاختتام النهائي للمسيرة القضائية لهذه الحالة بمراحلها كافة قبل تناوله لها. وذكّر في إجابته من جهة أخرى بإعلان دار الصحافة في 26 شباط فبراير المنصرم تأكيد قداسة البابا فرنسيس الإجراءات الاحترازية المتخذة إزاء الكاردينال جورج بيل، أي منعه من أية ممارسة عامة للخدمة، وحظر أية اتصالات مع قاصرين.  

المرجع: www.radiovaticana.va