wrapper

الكرسي الرسولي يتوجه بالشكر إلى من يساعدون الفقراء والمشردين

عبّر الكاردينال كونراد كراييفسكي المسؤول عن مكتب الكرسي الرسولي المعني بأعمال المحبة لصالح الفقراء باسم الحبر الأعظم (عبر) عن امتنانه لجميع الأشخاص، أفرادا وهيئات، على المساعدات المقدّمة إلى المشردين الذين يجدون صعوبة في البقاء على قيد الحياة في هذا الظرف الصعب الذي نمر به.

هذا ما جاء في بيان أصدره الكاردينال كراييفسكي ذكّر فيه بالأشخاص الكثيرين الذين يعانون اليوم من الخوف والعزلة ويواجهون صعوبات معيشية، وعلى الرغم من كلّ ذلك لا يترددون في مد يد المساعدة إلى الفقراء والمحتاجين. وخصّ نيافته بالذكر العدد الكبير من المتطوعين وذوي الإرادة الصالحة الذين يعتنون بالآخرين، لاسيما المشردين المقيمين في الشوارع، ولا يتخلّون عنهم في مرحلة هم بأمس الحاجة فيها إلى العون والتضامن.

قال المسؤول الفاتيكاني إن هؤلاء الفقراء هم أخوة، يفتقرون إلى سقف يعيشون تحته وصاروا اليوم عاجزين عن الاستعطاء في الشوارع لأنها خالية من المارة. واليوم أصبح هؤلاء الأشخاص بحاجة لمساعدتنا، أكثر من أي وقت مضى. ولفت نيافته إلى أن العديد من المؤسسات والمتاجر قامت بالأعمال الخيرية في هذه الأيام، إذ قدمت مواد غذائية وُزعت على الفقراء، وهي عبارة عن أكياس تحتوي على الأطعمة المعلّبة، والأجبان والخبز وغيرها، وذلك للتعويض عن وجبات الغداء والعشاء التي كانت تُقدم مجاناً لكثير من المشردين والفقراء في الرعايا والجمعيات التطوعية والمؤسسات الرهبانية. وشاء نيافته أن يوجّه كلمة شكر إلى الأفراد والجماعات وكل من شارك في هذه المبادرة الخيرية لصالح المحتاجين.

هذا ثم توجّه المسؤول عن مكتب الكرسي الرسولي المعني بأعمال المحبة لصالح الفقراء باسم الحبر الأعظم (توجه) إلى الرعايا والجمعيات الرهبانية التي تود أن تساعد الفقراء ودعاها للاتصال به على هاتفه المحمول الشخصي لتتعرف على كيفية الحصول على المواد الغذائية، وطلب أيضا أن يتصل به الراغبون في مساعدة الأشخاص المشردين.

المرجع: www.radiovaticana.va