wrapper

 الاقتصاد في أوروبا: البابا يدعو إلى الاستثمار في الشباب

رسالة لمنتدى “هاوس أمبروسيتي” الأوروبي

“إنّ تجربة الوباء تدعونا إلى تعلّم الكثير من الأمثولات وإلى تمييز علامات الأزمنة”: هذا ما أعلنه البابا فرنسيس في رسالة وجّهها للمشاركين في المنتدى الاقتصادي الذي نظّمه The European House – Ambrosetti في “فيلا ديستي” في إيطاليا بتاريخ 4 و5 أيلول 2020، كما كتبت الزميلة إيلين جينابا من القسم الفرنسي في زينيت.

وأشار الأب الأقدس في رسالته إلى “أهمية الاقتصاد بسبب صِلته القريبة مع حياة الرجال والنساء الملموسة”.

شاجِباً المنظومة التكنوقراطية، “والتي تُفهَم كطريقة فريدة أو مُسَيطرة في معالجة المشاكل”، دعا البابا أوروبا إلى أن تُبرهن عن “قيادةٍ عالية في جُهد خلّاق، بهدف الخروج من قيود المنظومة التكنوقراطية التي تُطبَّق على السياسة والاقتصاد. يتعلّق الأمر بجُهد تضامن، وهو الدواء الوحيد لفيروس الأنانيّة”.

كما وحثّ البابا فرنسيس أيضاً على “الاستثمار في الشباب الذين سيكونون أبطال اقتصاد الغد، وعلى تنشئتهم كي يكونوا مستعدّين لخدمة المجتمع ولخلق ثقافة اللقاء”.

وختم الحبر الأعظم قائلاً: “في اقتصاد اليوم، الشباب والفقراء في عالمنا بحاجة إلى إنسانيّتكم وأخوّتكم المتواضعة والمحترمة قبل كلّ شيء، ثمّ إلى مالكم”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ المنتديات التي يُنظّمها The European House – Ambrosetti تجمع كوادر مجموعات وطنيّة ومتعدّدة الجنسيّات، بهدف وضعهم في صلة بين بعضهم البعض، ومواجهتهم مع آراء شعوب الأرض التي تُشارك في هذه الأحداث.

المرجع: www.zenit.org