wrapper

بيان صادر عن رعية إهدن – زغرتا وكاريتاس بخصوص الأوضاع الاجتماعية الراهنة

تعبيرًا عن التضامن المسيحي والإنساني مع بعضنا كوننا في جماعة واحدة، كنيسة المسيح، إجتمع يوم الإثنين الواقع فيه 13/01/2020 في مركز إقليم كاريتاس - زغرتا سيادة المطران جوزيف نفّاع السامي الإحترام مع كهنة الرعية مع أعضاء مكتب الإقليم، وتمّ التداول في الأوضاع الإجتماعية الراهنة بعد عرض من رئيسة المكتب السيدة دورا عبدالله عن برامج الإقليم وتداركًا للأوضاع المستجدة من صرف عمّال وموظفين وإقفال مؤسسات وغلاء متأتٍ عن سعر صرف الليرة وإرتفاع نسبة العاطلين عن العمل... تقرّر ما يلي لمواكبة هذا التدهور:

  • وضع إستمارة فردية لتعبئتها لكي يصير الإضطلاع على أوضاع كل عائلة وتحديد حاجاتها من مرض، أو أدوية مزمنة، أو فقر حال، أو فرص عمل... من خلال المرشدة الإجتماعية التابعة للرعية وأعضاء مكتب إقليم كاريتاس ولجنة العلاقات العامة في الرعية وبطريقة سرّية، لمعالجة هذه الأوضاع وللإستحصال على بطاقة تعريف صادرة عن رعية إهدن - زغرتا.

مراكز تعبئة الإستمارات ستكون في بيت أخوية الحبل بها بلا دنس، وفي قاعات كنائس مار يوحنا، مار يوسف، مار مارون ضمن دوامات ستحدّد لاحقًا.

ملاحظة: على صاحب الطلب إصطحاب إخراج قيد عائلي معه.

  • إجتماع مكتب إقليم كاريتاس زغرتا مع الجمعيات والأخويات التي تهتم بالشأن الإجتماعي في الرعية لتنسيق هذه المساعدات.
  • مبادرة من المونسنيور إسطفان فرنجية للإتصال مع المغتربين الزغرتاويين وتقديم برامج حول الحاجات من أدوية ومساعدات عينية ومالية وغيرها وتأمينها تعبيرًا عن التضامن بين أبناء زغرتا المقيمين والمغتربين وتفعيل التعاون مع المؤسسات الدولية الداعمة.
  • إمكانية القيام بتحضير وجبة يومية (غداء) يشارك فيه من هم بحاجة إلى الغذاء اليومي الغير مؤمّن لهم.
  • نشر الوعي بين أبناء الرعية حول أهمية التضامن مع بعضنا البعض في هذه الظروف الصعبة عملاً بتعليم المسيح "كنت جائعًا فأطعمتوني ومريضًا فزرتموني..."
  • تحضير مبادرة بالتعاون مع عدد من أطباء المنطقة ومستشفى سيدة زغرتا لتأمين معاينات طبية لذوي الحاجات.