wrapper

نفّاع في عيد مار مارون: نحن مدعوون إلى التمسّك بمثال أبينا الناسك المتمسّك بالحق والحقيقة والثائر بصمته وثباته

إحتفل سيادة المطران جوزيف نفّاع بمناسبة عيد مار مارون، بالقداس الإحتفالي في كنيسة مار مارون. تلا عظة شدّد فيها على أنّ مار مارون هو قديس الصعاب وقديس التحديات. "فما نعيشه اليوم في بلدنا من أزمة وضيق وفساد هو أشبه بالزمن الذي عاشه مار مارون. والثورة الحقيقية التي يجب أن نتّخذها اليوم هي التي اتّخذها مار مارون "الثورة الصامتة"، التي جذبت العديد من الشبان للتشبّه به حيث تركوا المدينة وفضّلوا البرية الخالية من كل شيء ما عدا الله. فحوّلوها إلى عاصمة للعمل والفضيلة".
كذلك تابع: "بأننا بأمس الحاجة إلى هذا القائد القديس، فمار مارون هو العلامة لنا اليوم والمنارة الدالة على الطريق الصحيح: ليس بالعنف ولا بالتخريب ننال التغيير، بل بالحق، نتمسّك به دون أي تغيير أو تراجع، وبالثبات عليه حتى النفس الأخير".
وختم: "نحن مدعوون للإيمان برسالة هذا البلد في هذا الشرق الذي بزغ منه نور المسيح فأشرق على العالم أجمع. نحن مدعوون إلى التمسّك بمثال أبينا الناسك المتمسّك بالحق والحقيقة والثائر بصمته وثباته حتى نال القداسة والانتصار فأسّس أمّةً تحمل اسمه وتسير على دربه وتمكل رسالته في أربعة أقطار المعمورة".
بعدها افتتح سيادة المطران هريسة العيد في باحة الكنيسة.