wrapper

إطلاق حملة "ما في شي أقوى من محبتنا"

تمّ إطلاق حملة "ما في شي أقوى من محبتنا" قبل ظهر اليوم الأربعاء 25 آذار من خلال مؤتمر صحافي أعلن في خلاله عن تأسيس لجنة طوارئ  اجتماعية رعوية تضمّ رعية إهدن – زغرتا، كاريتاس لبنان، جمعية العناية الإلهية وذلك بهدف خدمة شعبنا. وشارك في المؤتمر النائب البطريركي على نيابتي الجبة وإهدن – زغرتا سيادة المطران جوزيف نفاع، المونسنيور اسطفان فرنجية، الخوري ميشال عبود رئيس كاريتاس لبنان والسيد بدوي الدويهي (السبع) ممثلأ جمعية العناية الإلهية.

 

افتتح المؤتمر المطران نفاع قائلاً "نمرّ اليوم بأيام صعبة، فدعونا أن نكون على مثال أمنا مريم العذراء، يدًا بيد وقلبًا على قلب لنجتاز هذه المرحلة بأقل أضرار ممكنة. أعمال الخير قد بدأت ما قبل الأزمة مع كاريتاس مؤسسة الكنيسة لمساعدة الفقير لكننا اليوم بحاجة لتضامن أكبر".

 

بدوره، قال الأب ميشال عبود: "يفرحني أن تكون الكنيسة حاضرة وداعمة لأجهزتها الاجتماعية وكاريتاس هو إحداها الذي يفكّر بكل فقير، كل فقير يعني لنا أينما كان موجود. نسمع يسوع يقول لنا: "كل ما فعلتموه لأحد إخوتي الصغار فلي قد فعلتموه".

تابع: "طريق السماء يبدأ ويمرّ بالفقير وعلى الجميع اليوم أن يساعدنا ويدلّنا على كل الفقراء لنصل لمن هم بحاجة فعلاً ولنتمكن من مساعدتهم ولنعمل بثقة مع بعضنا البعض، فممنوع علينا أن نكون شبعانين وآخرين جياع".  

  

من جهته، طالب المونسنيور فرنجية التعاون مع كل من يستطيع أن يعطي

معلومات عن الفقراء أو من هم بحاجة للمساعدات.

وقال إنّ "مركز هذه اللجنة هو مركز كاريتاس إقليم زغرتا (أسفل كنيسة مار يوحنا) يفتح من الساعة الثامنة صباحًا حتى السادسة مساءً ويستقبل الاتصالات على الأرقام التالية: 06667710 أو 71876183  كما يمكنكم التبرع بمواد غذائية، ثياب أو غيرها أو التبرّع بالمال عبر حساب البنك (التابع لكاريتاس) رقم:

"LB26006800004455105100102913" 

وتمنّى على "المغتربين وكلّ أبناء زغرتا الذين يستطيعون المساعدة مد يد العون لنا" مؤكدًا أنّ "شعبنا قد تعوّد على التضامن وعلى عيش المحبة وتجسيدها خصوصًا خلال الأيام الصعبة". 

وشكر المونسنيور كل من الأستاذ جورج معوض، السيد مارون اسكندر وعقيلته ديانا الذين يدعمون هذه اللجنة، رئيس جمعية العناية الإلهية الأستاذ يوسف الدويهي، السيد بدوي الدويهي (السبع) وكل كهنة رعية إهدن – زغرتا وخصوصًا مرشد كاريتاس الخوري يوحنا مخلوف، السيدة دورا عاقلة عبدالله رئيسة كاريتاس إقليم زغرتا والمرشدة الاجتماعية ملكة طنوس. 

وأكّد أنّ "مستشفى السيدة (مستشفى الكنيسة) سيكون على استعداد لاستقبال حالات الكورونا في الأيام المقبلة. كما أن المستشفى أطلق خدمة الدعم النفسي الاجتماعي مع الاخصائين (أخصائية نفسية وأخصائي أمراض نفسية وعقلية) فيمكنكم التواصل معهم للاستشارات النفسية".

  

وختم سيادة المطران المؤتمر بصلاة "أطلب منك يا رب البركة ورضاك علينا الذي هو أهم من الحياة، لكن أنت يا رب أعطيتنا الحياة وهي نعمة مجانية وسلمتنا أن نعمل بوزنة حياتنا لنمجّد اسمك. احمنا يا رب واحم حياتنا وأولادنا وعائلاتنا لنستطيع أن نسلك طريقك. أطلب منك أن تقف إلى جانب كل مريض وكل من أصيب بفيروس كورونا، أعطه يا رب أولاً نعمة الإيمان بأنه يسطيع الانتصار وأنها مرحلة وليست النهاية. أعطه قدرة اختبار محبتك وأن يلمس عطفك عليه ويشهد أمام الجميع أنك إله لا يترك أحدًا. احم يا رب شعبك وبارك ميراثك".