wrapper

بيان صادر عن سيادة المطران جوزيف نفاع

مع رفع حظر التجول، والعودة الى فتح المؤسسات بشكل جزئي في البلد، من الطبيعي أن نعود في كنائسنا إلى نفس التدابير التي كنا قد أعلناها سابقًا:

- يتم الاحتفال بالقداسات والزياحات والصلوات وسائر الخدم الليتورجية، وخاصةً الاحتفال بأسرار المعمودية والتثبيت والإكليل كما صلوات الجنازات بوجود مؤمنين، بنسبة ٥٠٪؜ من قدرة الكنائس على الاستيعاب. على أن يحافظ المؤمنون على شروط السلامة العامة وهي التباعد الاجتماعي والالتزام بالكمامة وبتعقيم اليدين.

- يحتفل بالقداس بدون تبادل السلام ويتم توزيع المناولة المقدسة باليد تحت شكل الخبز فقط.

- يمكن للكاهن زيادة عدد القداسات حيث تدعو الحاجة، منعًا لازدحام المصلين. كما يُفضل دومًا استعمال الكنائس الأكبر. ويمكن أيضًا الاحتفال في القاعات الرعوية او الساحات، اذا ما كانت أكبر من الكنيسة.

- يتم فصل قداسات الأربعين والسنة عن قداسات الرعية، منعًا لازدحام المصلين - يمكن العودة الى ممارسة سر التوبة مع المحافظة على التباعد الاجتماعي ويسمح للكاهن بارتداء الكمامة اذا ما ارتأى هو ذلك.

- يجب العودة الى توزيع المناولة المقدسة على المرضى والعجزة والمقعدين في بيوتهم، على ان يتم ذلك باليد وتحت شكل الخبز فقط، ويُفضّل أن يرتدي الكاهن أو الشماس المناول الكمامة، بسبب وضع المريض ومنعًا لوصول أي عدوى له.

- نفضل أن يستمر تأجيل الاحتفال بالقربانة الأولى وخصوصًا في الرعايا التي يكثر فيها عدد الأولاد الذين سيحتفلون بها. مع محبتي وشكري لكم جميعًا على ما تبذلونه من مجهود لرعاية شعبنا، خاصةً في هذه الظروف الصعبة.

المطران جوزيف نفاع

النائب البطريركي العام على نيابتي الجبة وإهدن-زغرتا